وصل العاصمة الاثيوبية أديس ابابا، اليوم السبت، قادة تحالف الجبهة الثورية، لاجراء مشاورات مع رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي، ورئيس الالية رفيعة المستوي ثامبو امبيكي، حول عملية إحلال السلام في السودان، وإطلاع القادة الأفارقة على (إعلان باريس) الموقع بينها وحزب الأمة في الثامن من اغسطس الجاري.

ويشمل اللقاء المزمع عقده غدا الاحد، مع القادة الافارقة رئيس حزب الامة القومي، الصادق المهدي المتواجد بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا، واجرى لقاءات منفصلة امس الجمعة مع رئيس الالية الافريقية ثامبو مبيكي، واليوم السبت مع المبعوث الامريكى الى السودان وجنوب السودان دونالد بوث، حول اتفاق باريس ومجريات الحوار السوداني.

وأكد بيان صادر عن مسؤول الاعلام بمكتب المهدي، محمد ذكي اطلعت عليه (الطريق)، أن من التقاهم المهدي تفهموا رأي حزب الأمة القومي حول مجريات الحوار افي السودان، وتوحيد قوى المعارضة من أجل حوار وطني شامل ينطلق من (إعلان باريس) الذي قال انه خلق “توازن قوى جديد حظي بتأييد وطني، وإقليمي، ودولي “.

في غضون ذلك، أكد  نائب رئيس الجبهة الثورية، عبدالواحد محمد احمد نور، أن الجبهة الثورية ورئيس حزب الامة تلقيا دعوة مباشرة من الاتحاد الافريقي ورئيس الآلية رفيعة المستوي ثامبو امبيكي للتشاور حول كيفية إحلال السلام الشامل بالسودان وعملية التغيير وليس للتفاوض مع النظام.

وقال نور لراديو دبنقا، ان وفد الجبهة الثورية ورئيس حزب الامة الصادق المهدي سيلتقيان غدا الاحد، برئيس مفوضية الاتحاد الافريقي نكوسازانا دلاميني زوما ورئيس الالية رفيعة المستوي ثامبو امبيكي.

وأوضح نور، لقاءات وفد الجبهة الثورية الذي يضم الرئيس، ونوابه مع الاتحاد الافريقي والوسيط امبيكي ، تشاورية ولا علاقه له مطلقا بالمفاوضات مع النظام او اللقاء معه.

 ووقع حزب الأمة القومي والجبهة الثورية السودانية – التي تقاتل الحكومة في عدة جبهات-   اتفاقا ثنائياً، في الثامن من اغسطس الجاري، في العاصمة الفرنسية باريس. لكن الحكومة السودانية رفضت الاتفاق جملة وتفصيلا وتمسكت بمبادرة الحوار الداخلي التي دعا لها الرئيس البشير يناير الماضي.

وفي الخرطوم، قلل حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، من تحركات المعارضة في الخارج في اشارة لرئيس حزب الامة القومى الصادق المهدي.

وقال نائب رئيس الحزب، إبراهيم غندور، في تصريحات صحفية اليوم السبت، ” أي حلول يبحث عنها البعض في الخارج هي موجودة في الداخل من خلال الحوار الوطني”. واضاف “جولات المهدي الخارجية، تخص المهدي والدول التي استقبلته “.

الخرطوم- الطريق 

لقاءات مكثفة لقادة (الثورية والمهدي) مع الاتحاد الافريقي بأديس أباباhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/لقاء-الجبهة-الثورية-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/لقاء-الجبهة-الثورية-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,تحالف المعارضةوصل العاصمة الاثيوبية أديس ابابا، اليوم السبت، قادة تحالف الجبهة الثورية، لاجراء مشاورات مع رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي، ورئيس الالية رفيعة المستوي ثامبو امبيكي، حول عملية إحلال السلام في السودان، وإطلاع القادة الأفارقة على (إعلان باريس) الموقع بينها وحزب الأمة في الثامن من اغسطس الجاري. ويشمل اللقاء المزمع عقده غدا...صحيفة اخبارية سودانية