اعلنت منظمة الهجرة الدولية، ارتفاع عدد الوافدین عن طریق البحر إلى إیطالیا من السودان خلال المدة من ینایر إلى الى نوفمبر 2016 مقارنة مع العام الماضي.

ونقل تقرير لمكتب اممي في السودان، نشر اليوم الاحد، عن المنظمة الدولية “في حین انخفض عدد القادمین من دولتي إریتریا والصومال بشكل ملحوظ ارتفع عدد السودانيين الذين سلكوا طرقا غير شرعية لاوروبا”.

واشار التقرير الذى اطلعت عليه (الطريق)، الى ان السودان أحد دول العبور الرئیسیة للإرتیریین، والصومالیین وبحسب المنظمة الدولية فقد وصل من يناير وحتى 17نوفمبر 2016حوالي 167الف شخص لايطاليا عبر البحر مقارنة ب 140الف مهاجر غير شرعي  في العام 2015.

وسلك آلاف المهاجرين السودانيين طرق غير شرعية في الانتقال الى دولتي ليبيا ومصر اللتين تشكلان  نقطتي العبور للمهاجرين غير الشرعيين الى اوروبا . وشهدت الفترة الاخيرة حوادث غرق راح ضحيتها عشرات المهاجرين السودانيين.

وتبدى الحكومة السودانية، قلقا ازاء تنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية بين السودانيين الى اروروبا، في وقت تقر بعوامل “طرد” اقتصادية دفعت بعض السودانيين الى طلب الهجرة غير الشرعية لتحسين اوضاعهم.

وكانت المنظمة الدولية اعلنت العام الماضي، عن إعادة توطين 2.544 مهاجرا سودانيا، فى 13 بلدا اوروبيا خلال 2015.

 وقالت، ان “كندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الامريكية العدد الاكبر من المهاجرين السودانيين”. واكدت قبول المانيا العام الماضي، ولاول مرة 156 لاجئا سودانيا، وكندا 1.225 لاجئا مع اعلان عزمها استقبال 2.000 آخرين هذا العام.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/هجرة-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/هجرة-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالهجرة غير الشرعيةاعلنت منظمة الهجرة الدولية، ارتفاع عدد الوافدین عن طریق البحر إلى إیطالیا من السودان خلال المدة من ینایر إلى الى نوفمبر 2016 مقارنة مع العام الماضي. ونقل تقرير لمكتب اممي في السودان، نشر اليوم الاحد، عن المنظمة الدولية 'في حین انخفض عدد القادمین من دولتي إریتریا والصومال بشكل ملحوظ ارتفع...صحيفة اخبارية سودانية