استأنف برنامج الأغذية العالمي في السودان، مشروع توفير الوجبات المدرسية في ولاية النيل الأزرق السودانية لأكثر من 7000 طالب في 21 مدرسة بعد توقف دام لخمس سنوات.

واضطر برنامج الأغذية العالمي بسبب انعدام الأمن وصعوبة الوصول إلى تعليق المشروع في شهر سبتمبر 2011. وكان مشروع التغذية المدرسية الذي ينفذه برنامج الآغذية العالمي قبل تعليقه يوفر وجبات مدرسية لنحو 70 ألف طالب في مختلف أنحاء ولاية النيل الأزرق.

وقال الطالب في ولاية النيل الأزرق ابراهيم أحمد، 15 عاماً: حسب تعيم لبرنامج الغذاء العالمي اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاحد”أتذكر أنه كانت هناك أوقاتا تعودنا فيها أنا وأختي على الذهاب إلى المنزل لتناول الإفطار في منتصف اليوم الدراسي، وكان ذلك يستغرق أكثر من ساعة تقريباً من المدرسة إلى المنزل وكان يضيع منا الكثير من الوقت إلى أن نعود إلى المدرسة أو لا نعود إليها إطلاقاً مرة أخرى من شدة تعبنا”.

والوجبات المدرسية هو أقدم مشروع يجري تنفيذه في السودان من خلال برنامج الأغذية العالمي. ومنذ عام 1969، يقوم البرنامج بمساعدة الملايين من تلاميذ المدارس من خلال مشروع الوجبات المدرسية. ويقدم البرنامج حالياً وجبات مدرسية لحوالي مليون طفل في السودان، ينتمي أكثر من نصفهم إلى أسر نازحة وأخرى مستضعفة في منطقة دارفور.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/01/DSC02305-300x172.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/01/DSC02305-95x95.jpgالطريقأخبارالعمليات الانسانية في السوداناستأنف برنامج الأغذية العالمي في السودان، مشروع توفير الوجبات المدرسية في ولاية النيل الأزرق السودانية لأكثر من 7000 طالب في 21 مدرسة بعد توقف دام لخمس سنوات. واضطر برنامج الأغذية العالمي بسبب انعدام الأمن وصعوبة الوصول إلى تعليق المشروع في شهر سبتمبر 2011. وكان مشروع التغذية المدرسية الذي ينفذه برنامج...صحيفة اخبارية سودانية