قال المستشار القانوني السابق لوزارة الري السودانية، أحمد المفتي، ان تشييد سد النهضة “غير قانوني ومعيب”، واتهم أديس أبابا بالتلاعب في 7 بنود من وثيقة المبادئ الموقعة بين السودان ومصر واثيوبيا، وإخفاء 6 بنود من الوثيقة وعدم إيرادها.

وأوضح المفتي، انه عارض إنشاء السد، منذ العام 2011م، لكن الحكومة أعفته من منصبه لإبداء رأي مناهض للمشروع الاثيوبي الذي لايحمل مسوغات قانونية.

وقال المفتي، في ندوة عن سد النهضة نظمت في ساعة متأخرة من ليل الثلاثاء بالخرطوم، ان تشييد السدود في الأنهار المشتركة تبدأ بالاتفاقات ومن ثم الانتقال إلى الدراسات قبل عملية التنفيذ. واضاف: “ماحدث في مشروع سد النهضة خطأ كارثي وعلى السودان التراجع عن وثيقة المبادئ التي وقعها أخيرا مع اثيوبيا ومصر”.

وأبان المفتي، ان وثيقة المبادئ لسد النهضة تحتوي على 10 مبادئ، تم التلاعب في 7 مبادئ منها، إلى جانب عدم ايراد 6 مبادئ. ورأى ان أبرز المبادئ المعيبة هي التي تتعلق بفصل السيادة عن التعاون وعدم الالزام بالتعويض، وإلغاء الإتفاقات السابقة وإتاحة بيع المياه ونقلها خارج حوض النيل، وأكّد ان أديس أبابا لاتعترف بالاحتياجات الانسانية للمياه.

ودعا المفتي، الحكومة السودانية بالتراجع عن وثيقة المبادئ باللجوء إلى دستور 2005 وعقد جلسة طارئة للبرلمان، وإلغاء التوقيع على وثيقة المبادئ. ورأى ان هذه هي آخر فرصة للخرطوم للتراجع عن دعمه لسد النهضة.

لكن عضو وفد السودان في اللجنة الدولية لسد النهضة، سيف الدين حمد، قلل من المخاوف المتعلقة بسد النهضة، وصوب انتقادات لاذعة إلى وزير الري الأسبق، كمال علي، لاعتراضه على إنشاء السد. وأشار إلى أن أديس أبابا وفرت آلاف الوثائق والمستندات التي تبث الاطمئنان وتنفي مخاطر السد على السودان ومصر.

في ذات السياق، قال وزير الري الأسبق، كمال علي، ان اثيوبيا تعتزم زراعة 85 الف هكتار من قصب السكر بالاعتماد على مياه السد. وأضاف: انه منذ ان كان يشغل منصب وزير الري طلب مرارا من أديس أبابا توفير الدراسات المتعلقة بسد النهضة لكنها كانت ترفض هذا الطلب دون أسباب منطقية.

وأشار علي إلى انه لجأ للرئيس السوداني، عمر البشير، للتدخل في اقناع اثيوبيا بالتعاون قبل الشروع في بناء السد. وأوضح  ان وثيقة المبادئ تجاهلت بنود رئيسية أبرزها الأمن المائي السوداني، ونفي الضرر، بدلاً من مناقشة التعويض وعدم الزام اثيوبيا نصا بالتعويض في حالة وقوع ضرر.

وأعرب علي، عن خشيته من أن تؤدي هذه الوثيقة إلى “جهجهة ” حقوق الأجيال المقبلة في السودان، وطالب الخرطوم بالتراجع عن وثيقة المبادئ حتى لاتصل إلى مرحلة كارثية.

وقال ان الوثيقة تجاهلت اللجوء إلى التحكيم الدولي عندما تقع أضرار على السودان، واكتفت باحالة النزاعات إلى رؤوساء البلدان الثلاث. واردف: “ينبغي ان تلزم أديس أبابا بانشاء سد لتخزين 11 مليار متر مكعب من المياه طبقا لدراسة اميركية “.

الخرطوم – الطريق

مسئولون سابقون في وزارة الري: سد النهضة كارثة على السودانhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/سد-النهضة4.jpg?fit=300%2C180&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/سد-النهضة4.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارمياه النيلقال المستشار القانوني السابق لوزارة الري السودانية، أحمد المفتي، ان تشييد سد النهضة 'غير قانوني ومعيب'، واتهم أديس أبابا بالتلاعب في 7 بنود من وثيقة المبادئ الموقعة بين السودان ومصر واثيوبيا، وإخفاء 6 بنود من الوثيقة وعدم إيرادها. وأوضح المفتي، انه عارض إنشاء السد، منذ العام 2011م، لكن الحكومة أعفته...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية