سخر رئيس حركة العدل والمساواة، جبريل ابراهيم، من محاولة الحكومتين السودانية والتشادية من  الخروج من أزمة دارفور عبر منفذ ملتقي ام جرس القبلي الذي تعتزم إقامته الأيام المقبلة.

وقال جبريل ابراهيم لـ(الطريق)، ” ان طريق الحل ومساراته معلومة اذا ارادت الحكومة السودانية؛ فالمسار بائن وليس هناك مجال لتقزيم القضية السودانية في أجاويد القبائل”.

وأضاف ” اذا أراد الرئيس التشادي المساهمة في السلام فليعلم ان  المسألة السودانية ليست مسألة قبيلة دون الأخري؛ و الحل لدينا في الجبهة الثورية والوسطاء الدوليون يعلمون ذلك، وعلي الرئيس التشادي ان يكون محايدا لا ان يضع نفسه الي جانب النظام السوداني في هرولته عكس طريق السلام الشامل”.

واُعلن في الخرطوم عن الإستعدادات لعقد ملتقي ام جرس في الفترة من 25 وحتي 29 مارس الحالي، ويخاطب الرئيسان السوداني والتشادي فعاليات الملتقي، الذي يقاطعه العديد من الفاعلين بدارفور بحجة تناوله للقضايا القبلية أكثر من كونه متلقي لإيجاد الحل الشامل لقضية دارفور.

 دارفور – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/جبريل-300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/جبريل-95x95.jpgالطريقأخباردارفورسخر رئيس حركة العدل والمساواة، جبريل ابراهيم، من محاولة الحكومتين السودانية والتشادية من  الخروج من أزمة دارفور عبر منفذ ملتقي ام جرس القبلي الذي تعتزم إقامته الأيام المقبلة. وقال جبريل ابراهيم لـ(الطريق)، ' ان طريق الحل ومساراته معلومة اذا ارادت الحكومة السودانية؛ فالمسار بائن وليس هناك مجال لتقزيم القضية السودانية...صحيفة اخبارية سودانية