بيان مشترك بين قوى الإجماع الوطني والجبهة الثورية السودانية

أجرى الطرفان مشاورات مثمرة حول الوضع السياسي الراهن وموقفمها المشترك من العملية الدستورية والحل السلمي الشامل والحوار الوطني الذي دعي اليه نظام المؤتمر الوطني وأتفق الطرفان على الأتي :-

1- الحل السلمي الشامل المفضي للتغيير يجد الترحيب والقبول من قبل الطرفين.

2- العملية الدستورية والحل السلمي الشامل يتطلبان إجراءات جدية لبناء الثقة وتهيئة المناخ السياسي وفي مقدمتها وقف الحرب ومخاطبة الأزمة الإنسانية وإلغاء جميع القوانيين المقيدة للحريات والإنتقال من الحرب الي السلام ومن الشمولية الي الديمقراطية.

3- الإتفاق على ألية مستقلة لإدارة الحوار بين كافة الأطراف وتحديد الإجراءات التي يتطلبها حوار جاد ومسئول  ومنتج والمدة الزمنية له.

4- الإتفاق على خارطة طريق واضحة تنتهي بترتيبات إنتقالية بما في ذلك قيام حكومة إنتقالية تنفذ ما سيتم التوصل اليه.

5- ان تعمل الحكومة الانتقالية علي عقد مؤتمر دستوري بمشاركة جميع القوي السياسية والاجتماعية بدون استثناء لمناقشة كل قضايا الوطن والتوصل لخطوط عريضة لحل شامل لجميع المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتوصل لموشرات للدستور الدائم وطريقة صياغته وإقراره ووضع قانون انتخابات ديمقراطي تجري بموجبه انتخابات نزيهة وديمقراطية في نهاية الفترة الانتقالية.

6- الجبهة الثورية وقوى الإجماع الوطني سوف يواصلان إتصالاتهما للوصول الي برنامج  مشترك يحقق المصالح  لكل اهل السودان.

فاروق أبوعيسى                           مالك عقار أير

رئيس الهيئة العامة لقوى الإجماع       رئيس الجبهة الثورية السودانية

8 أبريل 2014م                           8 أبريل 2014م

بيان مشترك بين قوى الإجماع الوطني والجبهة الثورية السودانيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/3-300x142.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/3-95x95.jpgالطريقبياناتالحوار,تحالف المعارضةبيان مشترك بين قوى الإجماع الوطني والجبهة الثورية السودانية أجرى الطرفان مشاورات مثمرة حول الوضع السياسي الراهن وموقفمها المشترك من العملية الدستورية والحل السلمي الشامل والحوار الوطني الذي دعي اليه نظام المؤتمر الوطني وأتفق الطرفان على الأتي :- 1- الحل السلمي الشامل المفضي للتغيير يجد الترحيب والقبول من قبل الطرفين. 2- العملية الدستورية...صحيفة اخبارية سودانية