ادانت منظمات واحزاب سودانية، اعادة الاردن لـ800 لاجئي سوداني على اراضيها للبلاد. ودعت منظمة المجموعة السودانية للديمقراطية اولا اليوم السبت، الحكومة الاردنية والهيئات الدولية والاقليمية المعنية بقضايا حقوق الانسان، الى التدخل العاجل لمنع “جريمة الترحيل القسري” الجارية من الاستمرار.

ووصلت صباح الجمعة إلى مطار الخرطوم ثلاث دفعات من المواطنين السودانيين الذين تم ترحيلهم من الأردن إلى السودان بعد أن أعلنت الأخيرة أنهم لا تنطبق عليهم شروط اللجوء.

ونفذ طالبو اللجوء اعتصاما أمام مفوضية شؤون اللاجئين منذ حوالي شهر قبل أن تقوم السلطات الأردنية بنقلهم منتصف الاسبوع بواسطة حافلات إلى المطار بهدف ترحيلهم.

وقال محمد اسماعيل، وهو أحد العائدين أمس لصحيفة (القدس العربي) الصادرة اليوم السبت، إنه عاد في الرحلة الأولى و إن الشرطة الاردنية أوقفت مئات اللاجئين السودانيين بالعاصمة (عمان) في وقت متأخر من ليلة أمس الأول الخميس وهم نيام وقامت بتقيدهم وترحيلهم لمعسكرات تخلو من الحماية من البرد قبل أن تحشرهم في حافلات وتقوم بعملية ترحيل قسري لهم إلى الخرطوم.

وأضاف، ” أن (921) من ألف شخص تم تجميعه مساء الأربعاء، كانوا يحملون وثائق تثبت أنهم لاجئون، وذكر بأنه شخصيا يحمل كرت لجوء منذ أكثر من عام، وأضاف أن الشرطة ضربتهم واطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع قبل ان تنقلهم مقيدي الأيدي للمطار”. مشيرا لوجود عشرات النساء والأطفال الذين ظلوا دون أكل أو شرب.

وقال “نقلوا تسع نساء حوامل للمستشفى بعد تدهور صحهتن قبل أن تفض الشرطة الاعتصام، وأشار إلى ان موظفي السفارة السودانية في الأردن كانوا يتفرجون عليهم وهم يتعرضون للضرب والإهانة. واشار  محمد، الى  إن السلطات السودانية عاملتهم وكأنهم مجرمون عند وصولهم للخرطوم.

وقالت المجموعة السودانية للديمقراطية اولا، في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم السبت، ان عملية الترحيل القسري تتم بالتنسيق والترتيب مع السلطات السودانية. وعبرت المنظمة عن قلقها البالغ على سلامة وحسن معاملة هؤلاء المرحلين، خصوصا لما عرف عن “اجهزة الامن السودانية من سوء معاملتها لمن تم ترحيلهم من قبل من احتجاز وتحقيقات مطولة وتعذيب في العديد من الحالات”.

من جانبه، استنكر حزب المؤتمر السوداني ما اسماه “إعتداء قوات الأمن الأردني على اللاجئين السودانيين ونقلهم بالقوة الجبرية صباح الأربعاء من أمام مفوضية شؤون اللاجئين الى منطقة صناعية بالقرب من مطار عمان الدولي مستخدمة القوة المفرطة وقنابل الغاز المسيل للدموع. فيما ندد رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي بما حدث للاجئين السودانيين بالاردن.

وقال في بيان صحفي الجمعة “أن الأوضاع التي جعلتهم يلجأون الى الأردن أو أىّ دولة اخرى في العالم ما زالت قائمة، ما يعني إعادتهم الى السودان تعرض حياتهم الى خطر كبير”.

واتهم مناوي، السلطات السودانية بالتنسيق مع السلطات في المملكة الأردنية الهاشمية بتجهيز طائرات لنقل اللاجئين قسراً الى السودان.

من جهته، حمّل حزب المؤتمر السوداني، الحكومة السودانية مسؤولية ما حدث، وأبدى قلقه البالغ على مصير ما يفوق 3000 لاجيء سوداني لا زالوا بالمملكة الأردنية، وناشد في بيان الجمعة، كل منظمات وناشطي حقوق الإنسان في داخل وخارج السودان، والقوى السياسية بمساندة حماية اللاجئين السودانيين اللذين رحلتهم السلطات الأردنية إلى الخرطوم.

الخرطوم- الطريق +وكالات

ادانة واسعة لعمليات ترحيل طالبي اللجوء السودانيين بالاردنhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/jj-300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/jj-95x95.jpgالطريقأخباراللاجئين السودانيينادانت منظمات واحزاب سودانية، اعادة الاردن لـ800 لاجئي سوداني على اراضيها للبلاد. ودعت منظمة المجموعة السودانية للديمقراطية اولا اليوم السبت، الحكومة الاردنية والهيئات الدولية والاقليمية المعنية بقضايا حقوق الانسان، الى التدخل العاجل لمنع 'جريمة الترحيل القسري' الجارية من الاستمرار. ووصلت صباح الجمعة إلى مطار الخرطوم ثلاث دفعات من المواطنين السودانيين...صحيفة اخبارية سودانية