اعتقلت السلطات الامنية فس السودان، الصحافي بجريدة (الجريدة) اليومية السياسية، محمد الامين عبد العزيز ليل الخميس.

وقالت شبكة الصحفيين السودانيين قوة من الامن اقتادت الصحفي محمد الامين، بالقرب من شارع المك نمر القريب من مقر الصحيفة وسط العاصمة الخرطوم.

وعدت الشبكة في بيان لها الخميس، الخطوة مواصلة لسياسة الحصار والتضييق على الحريات وتكميم الأفواه الذي يضربها جهاز الأمن والمخابرات على حرية التعبير في البلاد اثر القرارات الاقتصادية الاخيرة التي زادت من معاناه السودانيين.

وقال البيان الذى اطلعت عليه (الطريق)، “أثر ذلك فرض جهاز الأمن تعتيم إعلامي ورقابة على الصحف ومطاردة للصحفيين منعا لايصال الحقيقة ولكن رغم ذلك استمر الصحفيون والصحفيات في مواصلة عملهم رغم هذه القيود”.

وحملت الشبكة جهاز الامن السوداني، مسئولية حياة الزميل محمد الأمين خاصة وان شهود ابلغوا الشبكة بان في لحظة اعتقال محمد تعرض للضرب المبرح على الرأس.

واشار البيان، الى تعرض الصحفية امل هباني للضرب والاحتجاز بمكاتب أمن بالخرطوم لعدد مِن الساعات عقب تغطيتها لمحكمة متهمي مركز تراكس حيث قام الأمن بمصادرة هاتفها، واتهامها بتصوير رجال الأمن.

ودعت الشبكة، جماهير الشعب السوداني و القاعدة الصحفية ومنظمات المجتمع المدني لَقِيام جبهة عريضة للدفاع عن حرية التعبير والدفاع عن معتقلي حرية التعبير في البلاد.

وشبكة الصحفيين السودانيين هي تنظيم طوعي ذو طبيعية نقابية وتأسست في العام 2009 وهدفها الدفاع عن حرية الصحافة والتعبير وحقوق الصحافيين في السودان.

الخرطوم- الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/محمد-الامين.jpg?fit=300%2C231&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/محمد-الامين.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنيةاعتقلت السلطات الامنية فس السودان، الصحافي بجريدة (الجريدة) اليومية السياسية، محمد الامين عبد العزيز ليل الخميس. وقالت شبكة الصحفيين السودانيين قوة من الامن اقتادت الصحفي محمد الامين، بالقرب من شارع المك نمر القريب من مقر الصحيفة وسط العاصمة الخرطوم. وعدت الشبكة في بيان لها الخميس، الخطوة مواصلة لسياسة الحصار والتضييق على...صحيفة اخبارية سودانية