دخل صحافيون سودانيون اليوم الثلاثاء، في اضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على تعليق الامن السوداني صدور صحيفة “التيار” منذ نحو شهرين دون ابداء اسباب.

وبحلول الساعة الواحدة من ظهر اليوم وهو الموعد المضروب، لبداية إضراب الصحافيين عن الطعام، كان العشرات من الصحافيين السودانيين، والنشطاء قد تجمعوا، يضجون بالحركة داخل وخارج مقر الصحيفة بالخرطوم شرق.

وسرعان ما كمم عشرات الصحافيين أفواههم، وقيدوا أيديهم بالسلاسل، تعبيرا عن سخطهم وغضبهم من تقييد السلطات لحرية الصحافة، وانطلقت هتافات تنادي بحرية الصحافة.

ويفرض جهاز الأمن والمخابرات السوداني قيودا صارمة على الحريات الصحفية وحرية تداول ونشرالمعلومات، بمافي ذلك الرقابة السابقة للنشر و”سياسة الخطوط الحمراء”، في البلد الذي يتذيّل مؤشر حرية الصحافة في العالم.

وفي مارس من العام 2014 أصدرت المحكمة الدستورية في السودان، قراراً بعودة صحيفة التيار – الموقوفة بقرار من جهاز الأمن والمخابرات منذ العام 2012م. قبل ان يتم تعليق صدورها مجددا.

ولجوء صحافيي التيار الى الاضراب عن الطعام، حسب تعميم لناشرها ورئيس تحريرها عثمان ميرغني سيكون لافتا ومثيرا للانتباه.

ويقول عضو سكرتارية شبكة الصحافيين السودانيين، الصحافي حسن فاروق، لـ”الطريق”، إن الشبكة تعلم أن السلطات لن تغيير سياساتها المتبعة تجاه الصحافة والصحافيين، لكن إضراب صحافيي التيار عن الطعام والتضامن الواسع من عشرات الصحافيين والناشطين، معهم يبعث برسالة مهمة مفادها؛ أن “عسف السلطات لن يثني الصحافيين من أداء رسالتهم المهنية وانتزاع حريتهم”.

ويتوقع الصحافي محمد هلالي إن يؤثر اضراب الصحافيين عن الطعام في موقف السلطات السودانية. ويقول لـ(الطريق)، “الإضراب المفتوح عن الطعام الذي دخل فيه صحافيو التيار، يبعث برسالة للإعلام العالمي، والسلطات، وقد يؤثر في موقف الأخيرة، لجهة أنه يشكل ضغطا إعلاميا عليها”.

وتاتي خطوة الاضراب عن الطعام بعد سلسلة احتجاجات ابتدرها ادارة الصحيفة منها انطلاق حملة توقيعات لجمع مليون توقيع لاجل عودة الصحيفة.

وكانت ادارة الصحيفة ناشدت الاطباء للاشراف طبيا على صحافييها الذين سينفذون اضرابا مفتوحا عن الطعام، فيما قالت الاحد ان شرطة ولاية الخرطوم وافقت على تامين الاضراب الذى بدأ اليوم.

في غضون ذلك، اعلن النائب المستقل بالبرلمان السوداني، مبارك النور، عن تقدمه  بطلب رسمي لاستدعاء وزير الاعلام احمد بلال عثمان بالبرلمان واستيضاحه بشان تعليق صدور صحيفة التيار.

ودعا النائب البرلماني، وزير الاعلام الى تقديم استقالته حال لم يقدم مسوغ قانوني لايقاف الصحيفة.  وقال لـ(الطريق): ” نحن ضد تعليق الصحف.. ما تم قمع لحرية التعبير”.

الخرطوم- الطريق

صحافيو السودان يواجهون تقييد الحريات بـ(الاضراب عن الطعام)https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/03/ghhg-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/03/ghhg-95x95.jpgالطريقتقاريرحرية صحافةدخل صحافيون سودانيون اليوم الثلاثاء، في اضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على تعليق الامن السوداني صدور صحيفة 'التيار' منذ نحو شهرين دون ابداء اسباب. وبحلول الساعة الواحدة من ظهر اليوم وهو الموعد المضروب، لبداية إضراب الصحافيين عن الطعام، كان العشرات من الصحافيين السودانيين، والنشطاء قد تجمعوا، يضجون بالحركة داخل وخارج...صحيفة اخبارية سودانية