رهن والى ولاية النيل الابيض الحدودية مع دولة جنوب السودان، عبد الحميد كاشا، تنفيذ التوجيهات الرئاسية بفتح الحدودبين البلدين، بسحب قوات جنوب السودان الى داخل اراضيها وفقا لتوجيهات رئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت.

وقال كاشا، ان “دولة الجنوب لم تف بقرار الرئيس سلفاكير بسحب قواتها وعلمها إلى جنوب خط 1/1 / 1956”.

واضاف لدى لقائه اليوم الاربعاء، ممثل مكتب المبعوث الامريكى الخاص للسودان ودولة جنوب السودان، إن “حكومة بلاده تحترم قراراتها ، وإن دولة الجنوب إذا سحبت قواتها الى داخل أراضيها سننفذ فوراً سريان حركة التواصل بين رعايا البلدين وفتح الحركة التجارية”.

وشدد “اذا لم تلتزم جوبا بسحب قواتها فلن يكون هناك فتح للحدود في ظل هذه التعقيدات من دولة الجنوب”.

وبادر رئيس دولة جنوب السودان، سلفاكير ميارديت بطلب فتح حدود بلاده مع السودان الامر الذى رحبت به الحكومة السودانية.

وكانت سلطات السودان وجهت بإغلاق الحدود المشتركة مع جنوب السودان عام 2011 عندما تدهورت العلاقات بعد انفصال الجنوب، وتسبب ذلك في استقطاع ثلاثة أرباع إنتاج السودان من النفط، أي ما يقدر بخمسة مليارات برميل من الاحتياطي، وفقا لإحصائيات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

واشترط السودان لفتح حدودها مع الجنوب أن تقوم جوبا بطرد متمردي الحركة الشعبية- شمال، الذين تقول الخرطوم إن حكومة جنوب السودان تأويهم لمحاربة الحكومة السودانية.

واكد كاشا، حسب وكالة السودان للانباء، جاهزية  بلاده للتواصل والتكامل والدخول في عمل مشترك امنيا وسياسياً واجتماعياً واقتصادياً حفاظاً على العلاقات الازليه بين البلدين.

الطريق+وكالات

مسؤول يرهن فتح الحدود مع جنوب السودان بحسب قوات سلفاكير داخل اراضيهhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/البشير-وسلفاكير-300x171.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/البشير-وسلفاكير-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةرهن والى ولاية النيل الابيض الحدودية مع دولة جنوب السودان، عبد الحميد كاشا، تنفيذ التوجيهات الرئاسية بفتح الحدودبين البلدين، بسحب قوات جنوب السودان الى داخل اراضيها وفقا لتوجيهات رئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت. وقال كاشا، ان 'دولة الجنوب لم تف بقرار الرئيس سلفاكير بسحب قواتها وعلمها إلى جنوب خط 1/1...صحيفة اخبارية سودانية