رفضت حكومة ولاية كسلا شرقي السودان، مقترحاً بتحويل لاجئين من ولايتي القضارف والبحر الاحمر اليها، بينما كشفت عن وصول 60 لاجئا يومياً للولاية، من دول الجوار، وأن عدد اللاجئين بالولاية بلغ 140 الف لاجئ، يقيمون في 7 معسكرات، بالإضافة إلى أعداد كبيرة من لاجئ المدن.

وقال والي كسلا، آدم جماع، ‘‘هذه الوضعية أثرت سلبا علي مستوى الخدمات والبيئة والمجتمعات المستضيفة للاجئين’’ ، قبل ان يطالب المجتمع الدولي للقيام بأدوار اكبر تجاه الولاية لمقابلة التدفقات المستمرة من اللاجئين للولاية – طبقاً لوكالة السودان للأنباء.

وأشار الوالي، خلال لقائه بوفد من المفوضية السامية لشئون اللاجئين برئاسة نائب مدير دائرة شئون اللاجئين بإفريقيا، اليوم الأربعاء، الي الظواهر السالبة المصاحبة للجوء والهجرات غير الشرعية والتي قال إنها إرتبطت بتهريب البشر وشكلت مهدداً امنياً للولاية، لافتاً إلى ان امكانيات الولاية رغم الجهود المبذولة لا تتناسب مع حجم العمل للسيطرة علي الحدود بالكامل والتدفقات اليومية للاجئين .

من ناحيته أوضح وزير الدولة بالداخلية، بابكر احمد دقنه، بأن تدفقات اللاجئين لها اثر مباشر على الولاية، في مقابل قلة الدعم المقدم من المجتمع الدولي، مشيراً إلى أن السودان يعتبر دولة معبر، وان الدول الاوروبية تتأثر من ظاهرة تهريب البشر والهجرات غير الشرعية مما يعني ضرورة تكاتف الجهود علي كافة المستويات لتجفيف هذه الظاهرة خاصة دول المنبع .

وكانت المفوضية السامية لشئون اللاجئين، التابعة للأمم المتحدة، قد أعلنت مطلع يناير، عزمها إنشاء معسكر جديد للاجئين بشرق السودان، بناءاً على إتفاق سابق بين المفوضية ومعتمدية اللاجئين التابعة للحكومة السودانية، تم بجنيف السويسرية في أكتوبر من العام الماضي.

وناقش إجتماعاً ضم المندوب السامي لشئون اللاجئين بالسودان محمد عبدي آدار، بوزير الدولة بوزارة الداخلية السودانية، بابكر دقنة،  ضرورة إفتتاح معسكر جديد للاجئين بشرق السودان.

وتضم معسكرات شرق السودان آلاف اللاجئين معظمهم من دولتي ارتيريا واثيوبيا، ويشكو السودان من تقلص الدعم المقدم من قبل المانحين لمقابلة احتياجات اللاجئين بهذه المعسكرات.

الخرطوم- الطريق

(كسلا) ترفض استيعاب لاجئين جدد من معسكرات القضارف والبحر الأحمرhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/سودانيين-باسرائيل1.jpg?fit=300%2C128&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/سودانيين-باسرائيل1.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباراللاجئينرفضت حكومة ولاية كسلا شرقي السودان، مقترحاً بتحويل لاجئين من ولايتي القضارف والبحر الاحمر اليها، بينما كشفت عن وصول 60 لاجئا يومياً للولاية، من دول الجوار، وأن عدد اللاجئين بالولاية بلغ 140 الف لاجئ، يقيمون في 7 معسكرات، بالإضافة إلى أعداد كبيرة من لاجئ المدن. وقال والي كسلا، آدم جماع،...صحيفة اخبارية سودانية