توفيت اليوم الثلاثاء، الرائدة النسوية السودانية البارزة خالدة زاهر سرور الساداتي، عن عمر يناهز الـ89 عاماً.

وخالدة زاهر هي أول سيدة طبيبة في تاريخ السودان.

وفي الوقت الذي كان فيه المجتمع السوداني يحارب تعليم الفتيات، تحدت خالدة زاهر وزميلتها روزي سركسيان كثير من القيود ليلتحقن بكلية كتشنر الطبية كأول فتاتين تنتظمان بالتعليم الجامعي في السودان في ذلك الوقت، وتخرجت في العام 1952م.

عملت خالدة زاهر بمستشفى امدرمان، ثم التحقت بالعمل في وزارة الصحة السودانية وتدرجت في السلك الوظيفي إلى ان وصلت درجة وكيل وزارة.

وانتظمت خالدة في عضوية الحزب الشيوعي السوداني وهي طالبة وعملت في النشاط السري والعلني للحزب، وكان لها نشاط سياسي بارز بالجامعة وشاركت في قياده اتحاد الطلاب في آواخر الاربعينيات وبداية الخمسينيات. وقادت مظاهرة نادي الخريجين الشهيرة 1946م ضد الجمعية التشريعية وتم إعتقالها.

وتعد خالدة زاهر من مؤسسات وقيادات الحركة النسائية السودانية، فقد كونت مع فاطمة طالب إسماعيل أول تنظيم نسائي في السودان رابطة الفتيات الثقافية بامدرمان عام 1946 م.

شاركت في تأسيس الإتحاد النسائي السوداني عام 1952 م، وتولت رئاسته في أواخر الخمسينيات. وناضلت نضالاً مشهوداً من اجل المرأة السودانية في الداخل والخارج.

شاركت في العديد من المؤتمرات المحلية والعالمية في أصعب الظروف، كما شاركت في العديد من المؤتمرات الطبية خارج السودان.

وهي عضو مؤسس لجبهة الهيئات التي تكونت إبان ثورة أكتوبر 1964.. منحتها جامعة الخرطوم الدكتوراة الفخرية 2001م.

وبجانب مشاركتها في الأنشطة العامة والحزبية وعملها في مجال الطب، اقتطعت جزءاً من وقتها لمواصلة دراساتها الاكاديمية، ونالت دبلوماً في الصحة العامة وتخصصت في طب الأطفال في تشيكوسلوفاكيا، ثم نالت دبلوم في الطب من انجلترا.. وهي متزوجة وام لبنتين وولدين.

كانت عيادتها في شارع المهاتما غاندي بأمدرمان (شارع الدكاترة) وجهة وملاذاً لكل النساء اللاتي لا يمتلكن أجرة الكشف, فكانت تعالجهن مجاناً.

الطريق

رحيل الرائدة النسوية السودانية خالدة زاهر الساداتيhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/khalda-300x201.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/khalda-95x95.jpgالطريقأخبارتوفيت اليوم الثلاثاء، الرائدة النسوية السودانية البارزة خالدة زاهر سرور الساداتي، عن عمر يناهز الـ89 عاماً. وخالدة زاهر هي أول سيدة طبيبة في تاريخ السودان. وفي الوقت الذي كان فيه المجتمع السوداني يحارب تعليم الفتيات، تحدت خالدة زاهر وزميلتها روزي سركسيان كثير من القيود ليلتحقن بكلية كتشنر الطبية كأول فتاتين تنتظمان...صحيفة اخبارية سودانية