بحث مساعد الرئيس السوداني، موسى محمد أحمد، مع وزير الداخلية، عصمت عبد الرحمن، بالقصر الرئاسي، ترتيبات قيام مؤتمر الإتجار بالبشر، الذي تعتزم الحكومة عقده خلال الاسابيع المقبلة.

وقال وزير الداخلية في تصريحات صحفية عقب اللقاء اليوم، ان المؤتمر الذي ستشارك فيه الجهات ذات الصلة وولاة الولايات المتأثرة بالظاهرة، يهدف لوضع سياسات واضحة لمكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر، واشار إلى انه اطلع مساعد رئيس الجمهورية على نتائج ورشة الاتجار بالبشر التي عقدت في الخرطوم في مايو الماضي بمشاركة دول اوروبية.

وقال الوزير، ان مساعد رئيس الجمهورية وجه بانعقاد اللجنة الفنية لمراجعة اوراق العمل لرفعها للجنة العليا توطئة لتحديد موعد انعقاد المؤتمر الذي سيأخذ طابعا وطنيا فيما يتعلق بالسياسات والتشريعات الخاصة بمكافحة الاتجار بالبشر.

وتُقر الحكومة السودانية، بتنامي عمليات الاتجار بالبشر في أراضيها، واستضافت مؤتمراً مماثلاً، في اكتوبر 2014م، برعاية ومشاركة الاتحادين الأفريقي والاوروبي، ووكالات اُممية، بجانب أكثر من 13 دولة.

واعلنت بعثة الاتحاد الاوروبي في الخرطوم، خلال الاشهر القليلة الماضية، لأكثر من مرة، وصول فرق خبراء مختصين في قضايا الهجرة واللجوء إلى السودان لإجراء مشاورات مع الحكومة.

في سياق متصل، اٌعلن في السودان، أمس الأربعاء، عن إلقاء القبض على، ميريد يهديقو مدهاني (35 عاماً)، اريتري الجنسية، بتهمة تزعمه لأحد أكبر عصابات تهريب البشر في السودان.

 والقي القبض عليه في الخرطوم، يوم 24 مايو، وتم تسليمه إلى إيطاليا، الثلاثاء.

وتنامت عمليات الاتجار بالبشر، على نطاق واسع في مناطق شرق السودان حيث تنشط عصابات متخصصة بهذا النوع من الجرائم.

وتتهم منظمات حقوقية، مسئولي أمن سودانيين بالتورط في عمليات الإتجار بالبشر التي تتم بين شرق السودان وشبه جزيرة سيناء المصرية.

وكشفت هيومن رايتس ووتش، في تقرير لها، نُشر العام 2014م، تورط مسؤولي أمن سودانيين في عمليات إتجار بالبشر بين شرق السودان وشبه جزيرة سيناء المصرية، وقالت: انهم متواطئون مع مُتجرين بالبشر ومسئولين مصريين في عمليات الإتجار بالبشر التي تتم بين البلدين.

واقرت الحكومة السودانية بتنامي عمليات الاتجار بالبشر على اراضيها، واستضافت مؤتمراً دولياً حول الاتجار بالبشر، العام الماضي. وطلبت من الاتحاد الاوروبي مساعدتها لمكافحة عمليات الاتجار بالبشر.

واصدرت الحكومة السودانية، في مارس العام الماضي، قانوناً يقضي بإنزال عقوبة الإعدام أو السجن لمدة لا تقل عن خمس سنوات، ولا تتجاوز 20 عاماً على مرتكبي جريمة الاتجار بالبشر. كما انشأت نيابات ومحاكم خاصة للنظر في قضايا الاتجار بالبشر.

الخرطوم – الطريق

الخرطوم تستضيف مؤتمر لمكافحة الإتجار بالبشرhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/اتجار-300x167.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/اتجار-95x95.pngالطريقأخبارالاتجار بالبشربحث مساعد الرئيس السوداني، موسى محمد أحمد، مع وزير الداخلية، عصمت عبد الرحمن، بالقصر الرئاسي، ترتيبات قيام مؤتمر الإتجار بالبشر، الذي تعتزم الحكومة عقده خلال الاسابيع المقبلة. وقال وزير الداخلية في تصريحات صحفية عقب اللقاء اليوم، ان المؤتمر الذي ستشارك فيه الجهات ذات الصلة وولاة الولايات المتأثرة بالظاهرة، يهدف لوضع...صحيفة اخبارية سودانية