اعلنت حكومة ولاية الخرطوم، عزمها تأهيل السدود الترابية والمعابر ورفع كفاءة القوات المرابطة في حدود الولاية، للحد من تدفق وتسلل الأجانب غير الشرعيين إلى أراضيها.

والتأم بالخرطوم، اليوم الاثنين، اجتماعاً ضم مسؤول ملف الوجود الأجنبي، الرضي سعد، ومدير شرطة الولاية اللواء إبراهيم عثمان، ومسؤول شرطة المعابر.

وأشار مسؤول ملف الوجود الأجنبي، في تصريحات صحفية، عقب الاجتماع، الى حرص الحكومة الولائية على إحكام وضبط وتقنين الوجود الأجنبي، وقال إن الاجتماع “بحث أمر تأهيل وتطوير وتهيئة البيئة بعمل المعابر ورفع كفاءة القوة العاملة بها لتمكينها من الإحاطة والسيطرة، وللحد من تدفق وتسلل الأجانب غير الشرعيين”.

واوضح ان الجهات المسؤولة من ضبط الوجود الأجنبي “سجلت زيارات لمداخل الولاية للوقوف على إمكانياتها ودعمها”، وقال إن الاجتماع قرر تكوين آلية لتنفيذ مشروع تأهيل المعابر والسدود الترابية والاستفادة من الحزام الأخضر لولاية الخرطوم.

من جانبه قال مدير شرطة ولاية الخرطوم، إن الاجتماع أوصى بصيانة ودعم المعابر والسدود الترابية، وإعداد نموذج خاص للمعابر وتطبيقه في جميع المعابر لضبط تسلل الأجانب.

الخرطوم – الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/لاجئين-جنوبين.jpg?fit=300%2C225&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/لاجئين-جنوبين.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخباراللاجئيناعلنت حكومة ولاية الخرطوم، عزمها تأهيل السدود الترابية والمعابر ورفع كفاءة القوات المرابطة في حدود الولاية، للحد من تدفق وتسلل الأجانب غير الشرعيين إلى أراضيها. والتأم بالخرطوم، اليوم الاثنين، اجتماعاً ضم مسؤول ملف الوجود الأجنبي، الرضي سعد، ومدير شرطة الولاية اللواء إبراهيم عثمان، ومسؤول شرطة المعابر. وأشار مسؤول ملف الوجود الأجنبي،...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية