استنكر طلاب جامعة الخرطوم، قرار إدارة الجامعة بحظر النشاط الطلابي داخل الحرم الجامعي دون تصديق من عمادة شئون الطلاب، وأعلن الطلاب، اليوم الاحد ، مواصلة أنشطتهم السياسية والثقافية والاجتماعية، دون الحصول علي تصديق، في خطوة متحدية لقرار الادارة.

ونظم الطلاب مخاطبة حاشدة، نهار اليوم الأحد، في ساحة كلية الآداب، بمجمع الوسط، نددوا فيها بقرار إدارة الجامعة القاضي بحظر النشاط الطلابي، ووصفه المتحدثون في المخاطبة بأنه هروب من تحقيق مطالب الحركة الطلابية، و “محاولة تكميم الافواه وهضم الحقوق”، طبقا لقولهم.

وقال المتحدثون ان القرار يمثل “اعلي درجات التعدي علي حرية الطلاب”، وتخلي ادارة الجامعة عن مسئوليتها في محاسبة “قتلة الحركة الطلابية ومثيري العنف “، علي حد قولهم.

وأكد المتحدثون ان طلاب الجامعة ماضون في سبيل تحقيق مطالبهم المشروعة والعادلة، والتي أجملوها في القصاص من قتلة الطالب علي ابكر موسي، وتجفيف بؤر العنف في الجامعة او الوحدات الجهادية، بجانب إعادة المجمعات السكنية لادارة الجامعة بدلا عن صندوق دعم الطلاب، علاوة علي ضمان استقلالية الجامعة اداريا وفنيا، واطلاق سراح معتقلي طلاب جامعة الخرطوم الموقوفين في سجن الابيض.

وتشير (الطريق)، إلي ان ادارة جامعة الخرطوم قررت – الاسبوع الماضي- منع  طلابها من ممارسة الأنشطة السياسية والاجتماعية والثقافية داخل الحرم الجامعي دون الحصول علي تصريح مسبق من عمادة شؤون الطلاب.

وطلبت إدارة الجامعة، في قرارها الإداري رقم (28) – الممهور بتوقيع مدير الجامعة صديق حياتي- من الجهات المختصة وضع القرار موضع التنفيذ، مع تطبيق لائحة سلوك ومحاسبة الطلاب علي الذين تثبت مخالفتهم للقرار.

وأشار القرار  إلي ان النشاط الطلابي داخل الحرم الجامعي سيظل موقوفاً لحين “تهيئة الظروف المناسبة لممارسته”.

ولقي طالب بجامعة الخرطوم، مصرعه، في مارس الماضي، برصاص مجهولين داخل فناء الجامعة خلال تظاهرة طلابية تندد باستمرار الحرب في اقليم دارفور المضطرب، غربي السودان.

ويتهم طلاب واساتذة بالجامعة العريقة، “الوحدات الجهادية” داخل الجامعة بالتورط في أحداث العنف ويطالبون بتفكيكها لضمان استقرار الجامعة.

وعرفت جامعة الخرطوم، التي تأسست في بدايات القرن الماضي، النشاط السياسي الطلابي منذ وقت مبكر.

واشتهر طلاب الجامعة العريقة بمناوأتهم للأنظمة العسكرية، وشكلوا نواة الإطاحة بنظامين عسكريين في السودان، إبان ثورة أكتوبر 1964م التي أطاحت بالنظام العسكري الأول في السودان برئاسة ابراهيم عبود، وفي انتفاضة أبريل 1985م التي اقتلعت نظام نميري العسكري.

الخرطوم – الطريق

طلاب جامعة الخرطوم يتحدون قرار الإدارة ويواصلون أنشطتهمhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/20140201_134313-300x222.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/20140201_134313-95x95.jpgالطريقأخبارمظاهرات جامعة الخرطوماستنكر طلاب جامعة الخرطوم، قرار إدارة الجامعة بحظر النشاط الطلابي داخل الحرم الجامعي دون تصديق من عمادة شئون الطلاب، وأعلن الطلاب، اليوم الاحد ، مواصلة أنشطتهم السياسية والثقافية والاجتماعية، دون الحصول علي تصديق، في خطوة متحدية لقرار الادارة. ونظم الطلاب مخاطبة حاشدة، نهار اليوم الأحد، في ساحة كلية الآداب، بمجمع...صحيفة اخبارية سودانية