حث الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، رئيس جنوب أفريقيا، جاكوب زوما، على إعادة النظر في قرار بلاده بالانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية.

وذكر بيان صدر عن مكتب الأمين العام عقب مكالمة هاتفية بين بان وزوما، الأحد، إن بان كي مون”يقدر الالتزام المستمر والثابت لحكومة جنوب أفريقيا بالعدالة والمحاسبة” ويأمل أن تعيد النظر في قرارها”.

وكانت جنوب إفريقيا وبوروندي أبلغتا رسميا الأمم المتحدة بقرارهما الانسحاب من معاهدة روما التي أبرمت عام 1998 وتأسست بموجبها المحكمة الجنائية الدولية التي تتخذ من لاهاي مقرا لها، على أن يصبح الانسحاب نافذا في أكتوبر 2017.

وأكد بان في اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن التعاون مع المؤسسات الأقليمية، الجمعة الماضية، بأنه يأسف لقرارات الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية وقال إن هذا “يبعث برسالة خاطئة بشأن التزام هذه الدول بالعدالة”.

وكانت غامبيا أعلنت بدورها في الأسبوع الماضي عزمها الانسحاب من المحكمة الجنائية لكنها لم تبلغ بعد الأمم رسميا المتحدة بذلك.

وتعتبر المحكمة الجنائية الدولية – التي بدأ عملها في يوليو تموز 2002 وتضم 124 دولة عضو – أول كيان دولي له صلاحيات الملاحقة القضائية لمرتكبي جرائم الحرب والإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية.

وكانت مدعية المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، قالت السبت، إن انسحاب ثلاث دول أفريقية من المحكمة يشكل تراجعاً قبل ان تبدى أملها في أن مواصل المحكمة عملها في افريقيا.

وأصدرت المحكمة التي تحقق في جرائم الحرب والانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان أمر اعتقال للبشير في مارس 2009 . ويشتبه في ارتكابه جرائم بينها ابادة مزعومة في اقليم دارفور لكنه يرفض الاعتراف بسلطة المحكمة.

وقادت الحكومة السودانية جهودا عبر الاتحاد الافريقي لانسحاب دول افريقية من المحكمة.

الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/10/كي-مون-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/10/كي-مون-95x95.jpgالطريقأخبارالعدالة الدوليةحث الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، رئيس جنوب أفريقيا، جاكوب زوما، على إعادة النظر في قرار بلاده بالانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية. وذكر بيان صدر عن مكتب الأمين العام عقب مكالمة هاتفية بين بان وزوما، الأحد، إن بان كي مون'يقدر الالتزام المستمر والثابت لحكومة جنوب أفريقيا بالعدالة والمحاسبة'...صحيفة اخبارية سودانية