حاصر مواطنون غاضبون اليوم الجمعة، مقر مسؤول حكومي محلي باقليم دارفور المضطرب غربي السودان، في اعقاب مقتل مواطن على يد رجال شرطة.

ولقي مواطن مصرعه بعيد اطلاق النار عليه من قبل رجال شرطة بمنطقة سربا 54 كيلو متر شمال شرق الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور.

وخرج اهالي البلدة في مظاهرات غاضبة من مستشفي بالمنطقة الى مبني المحلية. الامر الذي اضطر معتمد المحلية الى الالتزام بتقديم الجناة للعدالة.

 وقال محمد يحي، وهو عم القتيل، لـ(الطريق) ان “دورية من الشرطة اصابت ابن اخيه، منصور عبدالله يحى، بطلقتين على راسه فاردوه قتيلا صبيحة يوم الجمعة دون جريمة ارتكبها”.

وتاتي الحادثة بعد اقل من اسبوع، لحادثة مماثلة شهدتها العاصمة السودانية الخرطوم،  ومحاصرة العشرات من سكان ضاحية الفادنية، شرقي العاصمة السودانية، الاحد الماضي، مركز للشرطة السودانية، احتجاجا على مقتل صبي دهسته دورية للشرطة ونهب افرادها هاتفه الجوال ومبلغ 450 جنيها.

وقتل الطفل، الطيب حسب الرسول 12 عاما، بعد ان دهسته دورية للشرطة في اعقاب مطاردته هو وشقيقه الاكبر ليل السبت بحي المزدلفة بشرق النيل، وفارق حسب الرسول الحياة متاثرا بجروحه في مستشفي شرق النيل في وقت مبكر يوم الاحد الماضي.

دارفور-الطريق

مقتل مواطن على يد رجال شرطة يفجر غضب اهالي "سربا" بدارفورhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/شرطة.....jpg?fit=300%2C159&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/شرطة.....jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالقتل بواسطة الشرطة,حقوق إنسانحاصر مواطنون غاضبون اليوم الجمعة، مقر مسؤول حكومي محلي باقليم دارفور المضطرب غربي السودان، في اعقاب مقتل مواطن على يد رجال شرطة. ولقي مواطن مصرعه بعيد اطلاق النار عليه من قبل رجال شرطة بمنطقة سربا 54 كيلو متر شمال شرق الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور. وخرج اهالي البلدة في مظاهرات غاضبة...صحيفة اخبارية سودانية