لقي أربعة رجال من قوات شرطة الاحتياطي المركزي، المُقاتلة، في إقليم دارفور، غربي السودان،  مصرعهم في هجوم عليهم بمحلية كاس، (85) كيلو غربي نيالا، عاصمة ولاية جنوب دارفور.

 وأدى الهجوم إلي إصابة جنديين آخرين بجراح نقلا إلي مستشفى الشرطة بنيالا لتلقي العلاج.

وأخبر مصدر شرطي، فضل حجب اسمه، (الطريق) إن الملازم أول سيف الدين ابراهيم  تعرض الي هجوم، مساء أمس  السبت،  تعتقد الشرطة انه كان مخططاً له مسبقاً عندما كان يتفقد هو وجنوده المزرعة الخاصة بسيف الدين علي مشارف مدينة كاس، أدى الي مقتله في الحال وثلاثة جنود واصابة اثنين.

ولم تؤكد الشرطة الحادثة أوتنفيها.

 وتمكن المهاجمون، بحسب المصدر، من الإستيلاء علي أسلحة الضحايا وسيارتهم ماركة لاندكروزر قبل أن يفروا الي جهة مجهولة.

 وأبان المصدر، إن تحريات قوات الشرطة توصلت الي خيوط حول مرتكبي الجريمة  رفض الافصاح عنها.

ولم يتسني لـ(الطريق) الحصول علي تعليق رسمي من الشرطة حول الحادثة.

ويدور نزاع في دارفور  أكمل عامه العاشر دون التوصل لحل جذري للأزمة هناك. وقُتل حوالي 300 ألف، وتشرد ما يقارب الـ 3 مليون شخص  منذ إندلاع النزاع في الإقليم عام 2003م ،بحسب تقديرات الأمم المتحدة.

كاس، جنوب دارفور (خاص) – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/DSCF4343-300x146.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/DSCF4343-95x95.jpgالطريقأخباردارفور,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفورلقي أربعة رجال من قوات شرطة الاحتياطي المركزي، المُقاتلة، في إقليم دارفور، غربي السودان،  مصرعهم في هجوم عليهم بمحلية كاس، (85) كيلو غربي نيالا، عاصمة ولاية جنوب دارفور.  وأدى الهجوم إلي إصابة جنديين آخرين بجراح نقلا إلي مستشفى الشرطة بنيالا لتلقي العلاج. وأخبر مصدر شرطي، فضل حجب اسمه، (الطريق) إن الملازم...صحيفة اخبارية سودانية