احتج عمال الشحن والتفريغ خارج البواخر بميناء بورسودان، شرقي السودان، لدى البرلمان السوداني وسلموه مذكرة اتهموا فيها نقابة العاملين بظلم العمال منذ سنوات.

واتهم العمال، النقابة بممارسة سياسة التخويف مع اكثر من 37 الف عامل. وقال عاملون لصحافيين عقب تسليمهم المذكرة للبرلمان الثلاثاء “اي عامل يطالب بحقه من ارباح الجمعية تسحب منه البطاقة ويمنع من العمل”.

واشار العمال الى  ممارسة النقابة عقوبات فردية وقطع ارزاق العمال في الميناء دون اسباب مبررة بمنع الشرب والاكل عن العمال وسحب بطاقات الدخول الي رصيف الميناء.

وطالب العمال، البرلمان بالتدخل الفوري لفصل جمعية عن النقابة ومراجعة اموال الجمعية بالاضافة الي تحديد ادارة واضحة للجمعية التي لفتوا الى انها تأسست منذ العام 1968 وحتي تاريخ اليوم منحت كل عامل 4 جنيه فقط كربح من الجمعية من جملة اسحقاقاتهم البالغة 6 مليار جنيه.

ويرأس النقابة ، حامد محمد آدم –منذ (46) عاما-  هو في ذات الوقت، رئيس جمعية عمال الشحن والتفريغ خارج البواخر، ويتولى هذين المنصبين منذ العام 1968م، وتدير الجمعية عددا من الإستثمارات بولاية البحر الأحمر بينها مصنع للطحنية، وفندق، ومستشفي .

وفصلت النقابة سبتمبر الماضي، (18) من منسوبيها، ومنعت دخولهم الميناء، بسبب رفضهم السياسات التى تدار بها النقابة.

وأكد عدد من العمال المفصولين لـ (الطريق) أن النقابة لم تكتفى بفصلهم، بل قامت بنزع “الكلات” التى يمتلكونها – وهى جسم عمالى يضم أكثر من (100) عامل – وحرمانهم من دخول الميناء عبر سحب بطاقاتهم.

الخرطوم- الطريق

مذكرة احتجاجية من عمال الشحن والتفريغ بميناء بورتسودان للبرلمانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/عمال-الشحن-والتفريغ-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/عمال-الشحن-والتفريغ-95x95.jpgالطريقأخباراحتجاجاحتج عمال الشحن والتفريغ خارج البواخر بميناء بورسودان، شرقي السودان، لدى البرلمان السوداني وسلموه مذكرة اتهموا فيها نقابة العاملين بظلم العمال منذ سنوات. واتهم العمال، النقابة بممارسة سياسة التخويف مع اكثر من 37 الف عامل. وقال عاملون لصحافيين عقب تسليمهم المذكرة للبرلمان الثلاثاء 'اي عامل يطالب بحقه من ارباح الجمعية...صحيفة اخبارية سودانية