قالت مصادر مطلعة بوزارة الكهرباء السودانية، ان عجز الحكومة عن تمويل صيانة محطة بحري الحرارية بالعاصمة السودانية الخرطوم، وعدم دخولها الخدمة هذا الصيف تسبب في القطوعات المستمرة للكهرباء في الخرطوم والولايات.

وتشهد أجزاء واسعة من العاصمة السودانية، ومدن بعض الولايات المتصلة بشبكة الكهرباء القومية، برمجة قطوعات للتيار الكهربائي تستمر حتى وقت متأخر من الليل وتمتد القطوعات الى ساعات طويلة في الصباح .

وقال المصدر لـ(الطريق) “وزارة المالية درجت على تخصيص 7 ملايين يورو لصيانة محطة الخرطوم بحري للتوليد الحراري لكن هذا العام دفعت 500 الف يورو فقط”.

وأشار الى مواجهة قطاع الكهرباء في السودان بمشكلات كبيرة قد تؤدي الى رفع الدعم عن الكهرباء تدريجياً.

وقال ” هناك اتجاه لالغاء الدعم عن القطاعات السكنية التي تستهلك اكثر من 400 كيلو في الشهر ليباع الكيلو بواقع 50 قرشا بدلا عن 26 قرشا وهو السعر الحالي، مشيرا الى  أن تكلفة إنتاج الكهرباء تبلغ 71 قرشا للكيلو تتحمل الحكومة دعم الفرق بين السعر المدعوم والسعر الحقيقي.

وأشار الى ان الكهرباء المنتجة من سد مروي تراجعت الى 900 ميقاواط من 1200 ميقاواط في الوقت الراهن لتراكم الطمي في فصل الخريف الى جانب تراجع التوليد بسد الروصيرص بولاية النيل الازرق.

وأوضخ بان السودان يستهلك الكهرباء المنتجة من سدي الروصيرص ومروي الى جانب إستيراد الكهرباء من دولة اثيوبيا.

الخرطوم- الطريق 

عدم تمويل صيانة محطة رئيسية وراء قطوعات الكهرباء بالسودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/محطة-كهبرباء-نيالا-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/محطة-كهبرباء-نيالا-95x95.jpgالطريقأخبارخدمات قالت مصادر مطلعة بوزارة الكهرباء السودانية، ان عجز الحكومة عن تمويل صيانة محطة بحري الحرارية بالعاصمة السودانية الخرطوم، وعدم دخولها الخدمة هذا الصيف تسبب في القطوعات المستمرة للكهرباء في الخرطوم والولايات. وتشهد أجزاء واسعة من العاصمة السودانية، ومدن بعض الولايات المتصلة بشبكة الكهرباء القومية، برمجة قطوعات للتيار الكهربائي تستمر حتى...صحيفة اخبارية سودانية