طالبت لجنة مسرّحي حزب مؤتمر البجا بولاية البحر الأحمر شرقي السودان، بفتح تحقيق في ملف الترتيبات الأمنية الخاص بإتفاقية سلام شرق السودان، وعدم التعامل مع رئيس الحزب موسى محمد أحمد، فيما يتعلق بحصر وإعداد كشوفات المسرّحين.

وحمّلت اللجنة حكومة ولاية البحر الأحمر ومفوضية التسريح وإعادة الدمج، ماقد يترتب عليه من تداعيات، حال عدم الإستجابة لمطالبهم، وطالبوا بضرورة أن تتم معالجة أوضاع مسرّحي ولاية البحر الأحمر، أسوة بزملائهم في ولايتي كسلا والقضارف.

وأوضح رئيس اللجنة عمر هاشم الخليفة، بانهم فوجئوا بكشوفات غير حقيقية، صادرة عن مفوضية التسريح وإعادة الدمج، تضم أسماء غير حقيقية لقوائم المسرّحيين، وتستبعد عدد كبير من المستحقين.

وأضاف الخليفة لـ (الطريق)، “بأن هنالك تلاعباً قد حدث من قبل اللجنة التابعة لرئيس الحزب موسى محمد أحمد، فيما يتعلق بتحديد المستحقين من المسرّحيين، وأن ذلك سوف يدفعهم للإستمرار في تصعيد قضيتهم”.

وأتهم رئيس لجنة مسرّحي البحر الأحمر المفوضية بالتواطوء مع مجموعة موسى في إعداد تلك الكشوفات، مشيراً إلى أن ذلك من شأنه أن يعمل على تعقيد الأزمة.

ومسرّحي حزب مؤتمر البجا هم المقاتلون السابقون في جبهة شرق السودان، والتي وقعّت إتفاق سلام مع الحكومة السودانية في العام 2006م ، ونصت الترتيبات الأمنية الخاصة بالإتفاقية، على أن يتم تسريح مجموعة من المقاتلين وإستيعابهم في وظائف مدنية، أو توفير مصادر عمل لهم، لكن لجنة المسرّحيين تذهب إلي أن الحكومة لم تفي بإلتزاماتها في هذا الصدد.

الخرطوم- الطريق

مسرّحو مؤتمر البجا يطالبون بالتحقيق في ملف الترتيبات الأمنيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/مؤتمر-وطني-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/مؤتمر-وطني-95x95.jpgالطريقأخبارشرق السودانطالبت لجنة مسرّحي حزب مؤتمر البجا بولاية البحر الأحمر شرقي السودان، بفتح تحقيق في ملف الترتيبات الأمنية الخاص بإتفاقية سلام شرق السودان، وعدم التعامل مع رئيس الحزب موسى محمد أحمد، فيما يتعلق بحصر وإعداد كشوفات المسرّحين. وحمّلت اللجنة حكومة ولاية البحر الأحمر ومفوضية التسريح وإعادة الدمج، ماقد يترتب عليه من...صحيفة اخبارية سودانية