قالت منظمة العفو الدولية، ان جهاز الأمن والمخابرات السوداني، يحتجز اثنين من الزعماء المسيحيين في مكان سري، اعتقلا  في ديسمبر ويناير الماضيين، تباعاً.

وطالبت المنظمة الحقوقية الدولية، السلطات السودانية بالكشف عن مكان وجود الرجلين اللذين اعتقلهما جهاز الأمن والمخابرات في الخرطوم.

ويعتقل “القس يت مايكل” و”القس بيتر ين”، وهما تابعان للكنيسة الإنجيلية المشيخية لجنوب السودان، بمعزل عن العالم الخارجي، في مكان غير معلوم، ودون اتصالهما بذوييهما أو محامييهما، وهما عرضة للتعذيب أو المعاملة السيئة- طبقاً لمنظمة العفو الدولية.

واعتقل “القس يت مايكل” – وهو قس من جنوب السودان – خلال زيارته للخرطوم، في 21 ديسمبر الماضي، بُعيد خطبة وعظ كان يلقيها بالكنيسة الإنجيلية المشيخية لشمالي السودان بالخرطوم.

وقالت (العفو الدولية)، “بعد انتهاء الصلاة، طلب عدة رجال، قدموا أنفسهم على أنهم ضباط في جهاز الأمن الحكومي السوداني، من القس يت للمجئ معهم. واقتادوه بعيداً، دون إبداء أي تفسير لذلك. وفي اليوم التالي، ذهب أفراد قوات الأمن إلى منزل القس يت وأخذوا ملابسه وبعض الأغراض الشخصية له. وأخبروا زوجته بأنه محتجز  ويجري التحقيق معه، لكنهم لم يفصحوا عن أي تفاصيل بشأن التحقيق، أو ما إذا كان مقبوضاً عليه، وما هي التهم الموجهة إليه”.

أما “القس بيتر ين”- و هو قس جنوبي سوداني آخر – واعتقل هو الآخر بالخرطوم، في 11 يناير الفائت.

وقالت المنظمة، ان ” ين اعتقل في الخرطوم، بعد ان استدعاه جهاز الأمن والمخابرات السوداني… ويبدو أن اعتقاله له صلة بخطاب سلمه إلى مكتب الشؤون الدينية بالخرطوم للاستفسار عن اعتقال القس يت”، وطبقاً للمنظمة، فقد  “حاولت زوجة القس ين وأسرتها معرفة مكان احتجازه ولكن دون جدوى. ولم يتصلوا به منذ إلقاء القبض عليه. كما أن أسرة القس يت لم تتحدث إليه منذ أن وُضع قيد الاحتجاز”.

وقالت مديرة فرع المملكة المتحدة لمنظمة العفو الدولية، كيت آلن، في بيان اطلعت عليه (الطريق) ، اليوم الأربعاء، “كلما طال أمد احتجاز هذين الرجلين في مكان سري، كلما زاد خطر تعرضهما للتعذيب.. وحتى اليوم، لم يتم على الإطلاق توجيه أي تهمة إلى زعيمي الكنيسة. ويجب على السلطات في السودان أن تكشف عن مكان وجودهما بأسرع وقت ممكن، وتوجيه إليهما تهمة معترف بها جنائياً، وإما الإفراج عنهما فوراً”.

الخرطوم – الطريق

الأمن السوداني يعتقل زعيمي كنيسة في مكان سريhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/كنيسة.jpg?fit=300%2C228&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/كنيسة.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارحرية الاعتقاد,حقوق إنسانقالت منظمة العفو الدولية، ان جهاز الأمن والمخابرات السوداني، يحتجز اثنين من الزعماء المسيحيين في مكان سري، اعتقلا  في ديسمبر ويناير الماضيين، تباعاً. وطالبت المنظمة الحقوقية الدولية، السلطات السودانية بالكشف عن مكان وجود الرجلين اللذين اعتقلهما جهاز الأمن والمخابرات في الخرطوم. ويعتقل 'القس يت مايكل' و'القس بيتر ين'، وهما تابعان للكنيسة...صحيفة اخبارية سودانية