هاجمت قيادات اهلية في السودان، سياسات الحكومة في تفكيك تماسك الادارات الاهلية وتقليص ادوارها ما اشعل التوترات بين المجموعات الاهلية في البلاد. في وقت توعد رئيس لجنة الامن والدفاع بالبرلمان احمد التهامي، بمواجهة المتسببين في هذه الصراعات.

واتهم القادة الاهليون الحكومة بتعطيل قانون الادارة الاهلية منذ عام 2009م وتقليص ادوارها.

واشار الوكيل السابق لوزارة الحكم الاتحادي، صلاح الدين بابكر، الى تقلص دور الادارات الاهلية الى حد كبير في المناطق الحضرية وانحسارها في المناطق الريفية مع وجود رموز سابقين كقيادات تاريخية في الخرطوم، الشمالية، نهر النيل، الجزيرة سنار، فيما ضعفت في ولايات اخرى ومنحوا ادوار هامشية في النيل الازرق، والنيل الابيض والولايات الشرقية، بالمقابل ما زالت الادارة الاهلية مكتملة الهياكل بولايات كردفان، دارفور لكن ممارستهم ضعيفة بسبب المتغيرات والتحديات السياسية، والاجتماعية والثقافية.

واضاف بابكر في ورقه قدمها خلال مشاركته في ورشة بشان المصالحات القبيلية واثرها على الامن القومي نظمها البرلمان اليوم الاحد، “تضاءل دور الادارة الاهلية لان النزاعات اصبحت تحسم بقوة السلاح وتحول الصراعات الى مواجهات قبيلية تتحكم فيها الجماعات المسلحة للقبائل التي تستخدم الاسلحة الاتوماتيكية الفتاكة”.

فيما دعا استاذ العلوم السياسية بجامعة بحري، فائز جامع، الى انشاء مفوضية خاصة بالادارة الاهلية لتدير قضايا المصالحة.

ومن جهته، طالب رئيس لجنة الامن والدفاع في البرلمان، الادارات الاهلية بالتبليغ عن منسوبيها ومن سماهم بـ”المتفلتين” سواء في الشرطة او القوات النظامية.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/oo-300x200.jpeghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/oo-95x95.jpegالطريقأخبارالنزاع الاهليهاجمت قيادات اهلية في السودان، سياسات الحكومة في تفكيك تماسك الادارات الاهلية وتقليص ادوارها ما اشعل التوترات بين المجموعات الاهلية في البلاد. في وقت توعد رئيس لجنة الامن والدفاع بالبرلمان احمد التهامي، بمواجهة المتسببين في هذه الصراعات. واتهم القادة الاهليون الحكومة بتعطيل قانون الادارة الاهلية منذ عام 2009م وتقليص ادوارها. واشار...صحيفة اخبارية سودانية