بررت نائبة رئيس البرلمان السوداني، القيادية في حزب المؤتمر الوطني الحاكم، سامية احمد محمد حادثة الاعتداء على رئيس تحرير صحيفة (التيار) عثمان ميرغني، بـ” استخفافه بمشاعر المسلمين وغزله غير اللائق في دولة اسرائيل”- على حد قولها.

وأعتبرت احمد، أن الحادثة “رسالة واضحة لعثمان ميرغني”. وأكدت سامية أن حادثة الاعتداء ” لم تكن محاولة إغتيال بقدر ماهي رسالة لميرغني الذي تغزل في اسرائيل ضاربا بقيم ومبادئ الشعب السوداني عرض الحائط”.

وتشير (الطريق)، إلي ان رئيس تحرير صحيفة (التيار)، عثمان ميرغني  أدلي بحديث – في حوار تلفزيوني بعنوان “التطبيع مع إسرائيل”، – قارن فيه بين الديمقراطية في اسرائيل والديمقراطيات في الدول العربية، منتقداً النموذج العربي في الحكم. وتم بث الحلقة إبان الاحداث الأخيرة في غزة، الأمر الذي اعتبره ميرغني ” توقيتاُ مريباً “، وقال ان الحلقة تم تسجيلها قبل الحرب الأخيرة في غزة.

واتهمت نائبة رئيس البرلمان، في تصريحات صحفية اليوم الاحد، اتحاد الصحفيين السودانيين بـ”التلكؤ في محاسبة ميرغني”، ورأت أن محاسبته كانت ستحميه وتقف حائلا بينه وبين من يريد أن يأخذ القانون بيده.

وقالت “ما طرحه ميرغني بشأن أحدأث غزة والعلاقة مع  اسرائيل خطأ.. وما ارتكبته المجموعة المعتدية خطأ اكبر وسلوك مشين”.

 وأشارت سامية، الي ان المواجهة المباشرة او اتخاذ اجراءات قانونية كان الافضل. وأعتبرت أن الإعتداء عبر ملثمين يحول القضية من ردة فعل الي حيز سلوك اجرامي. وتابعت “مهما كان الرفض للرأي الخاطيء لايعالج بخطأ جديد”.

وقاد رؤساء تحرير صحف سودانية وكتاب أعمدة ببعض الصحف المحلية حملة شعواء ضد رئيس تحرير صحيفة (التيار) عثمان ميرغني، عقب حديثه لقناة تلفزيونية محلية حول ” التطبيع مع اسرائيل”، وكتب رئيس تحرير صحيفة (السوداني) ضياء الدين بلال،  مهاجماً ميرغني ، في عموده اليومي بأخيرة (السوداني)، “تفاجأت بالحماس الزائد الذي يدافع به الأستاذ/ عثمان ميرغني عن اسرائيل”. في إشارة  لحديث ميرغني بالبرنامج الذي بثته قناة محلية. كما كتب رئيس تحرير صحيفة (الأهرام اليوم)، محمد عبدالقادر – معلقا علي ذات الأمر – ” لا أدري لمصلحة من يدافع الكاتب عثمان ميرغني عن اسرائيل؟”. وفيما بدا الأمر وكأنه هجوم ممنهج، أبدي صحافيون آخرون سخطهم ضد الحملة الصحفية الموسعة التي استهدفت ميرغني، واعتبروها تحريضاً ضد ميرغني.

في غضون ذلك، طالب حزب المؤتمر الشعبي في السودان، ذو التوجهات الاسلامية، الحكومة السودانية والدول العربية بمد حركة المقاومة الاسلامية حماس بالسلاح.

وقال نائب الامين العام للمؤتمر الشعبي،  ابراهيم السنوسي، في منبر  لحزبه اليوم الاحد،” أمريكا تدعم إسرائيل بالسلاح فما الذي يجعلنا نستحي من دعم حماس بالسلاح”.

ودعا السنوسي، الدول العربية والإسلامية بما فيها السودان الى مد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالسلاح لرد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وشدد السنوسي على رفض حزبه التام للتطبيع مع اسرائيل بكل انواعه.

الخرطوم- الطريق

قيادية بالحزب الحاكم: (عثمان ميرغني) إستخف بمشاعر المسلمين https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/IMG-20140719-WA0012-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/IMG-20140719-WA0012-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةبررت نائبة رئيس البرلمان السوداني، القيادية في حزب المؤتمر الوطني الحاكم، سامية احمد محمد حادثة الاعتداء على رئيس تحرير صحيفة (التيار) عثمان ميرغني، بـ' استخفافه بمشاعر المسلمين وغزله غير اللائق في دولة اسرائيل'- على حد قولها. وأعتبرت احمد، أن الحادثة 'رسالة واضحة لعثمان ميرغني'. وأكدت سامية أن حادثة الاعتداء '...صحيفة اخبارية سودانية