فصلت نقابة عمال الشحن والتفريغ خارج البواخر بميناء بورتسودان شرقى السودان (18) من منسوبيها، ومنعت دخولهم الميناء، بسبب رفضهم السياسات التى تدار بها النقابة.

وأكد عدد من العمال المفصولين لـ (الطريق) أن النقابة لم تكتفى بفصلهم، بل قامت بنزع “الكلات” التى يمتلكونها – وهى جسم عمالى يضم أكثر من (100) عامل – وحرمانهم من دخول الميناء عبر سحب بطاقاتهم.

وأشار مصدر مطلع بالنقابة لـ (الطريق)ـ الى ان الازمة التي نشبت بين العمال والنقابة تعود الى إغلاق مخازن شركة سين للغلال بالميناء الشمالى ببورتسودان التي كانت تقع داخل منطقة عمل بعض الكلات التى تعرف بـ (اليوميات واللوراى).

وأوضح بان النقابة تدخلت ومنحت كلات جديدة للعمل بالمخازن في تجاوزللوائح  المنظمة لعمل نقابة وجمعية عمال الشحن والتفريغ مما أدى لخلق أصوات معارضة لسياسة نقابته.

وقال احد العمال المفصولين ويسمي طاهر شيبة لـ(الطريق) ” تم فصلنا من النقابة على الرغم من أننا نقوم بتسديد ماعلينا من إشتراكات ولم نخالف أى من لوائحها لكن إنتقادنا لقادتها هو ما أدى لفصلنا “.

وقال محمد قويلاى وهو عامل آخر ” قادة النقابة يمارسون المحسوبية فى توزيع فرص العمل على الكلات ويتقاضون رشاوى من بعضهم، وحينما أعلنا رفض هذا المسلك تم فصلنا “.

وعلمت (الطريق) أن هنالك لجنة قد تم تشكيلها بواسطة العمال المفصولين قامت بتقديم شكوى لدى مكتب العمل ومسجل تنظيمات العمل ببورتسودان، تطالب بإلغاء قرارات النقابة.

ويرأس النقابة ، حامد محمد آدم –منذ (46) عاما-  هو في ذات الوقت، رئيس جمعية عمال الشحن والتفريغ خارج البواخر، ويتولى هذين المنصبين منذ العام 1968م، وتدير الجمعية عددا من الإستثمارات بولاية البحر الأحمر بينها مصنع للطحنية، وفندق، ومستشفي .

بورتسودان- الطريق

نقابة الشحن والتفريغ تفصل (18) عاملاً وتمنعم دخول ميناء ببورتسودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/ddd9-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/ddd9-95x95.jpgالطريقأخبارشرق السودانفصلت نقابة عمال الشحن والتفريغ خارج البواخر بميناء بورتسودان شرقى السودان (18) من منسوبيها، ومنعت دخولهم الميناء، بسبب رفضهم السياسات التى تدار بها النقابة. وأكد عدد من العمال المفصولين لـ (الطريق) أن النقابة لم تكتفى بفصلهم، بل قامت بنزع 'الكلات' التى يمتلكونها - وهى جسم عمالى يضم أكثر من (100)...صحيفة اخبارية سودانية