تشكو متاجر الذهب بوسط العاصمة السودانية من الركود وخلوها من المتسوقين. وقال اصحاب محل بمجمع  الذهب وسط العاصمة ان ” المبيعات منعدمة هذه الأيام لان الدولار في تزايد ولم نتمكن من بيع جرامين منذ أسبوع ولاندري ماذا نفعل”.

واضاف تاجر “جرام الذهب يباع بـ660جنيها والشراء بـ550جنيها لكن الحركة التجارية بطيئة للغاية وتتوقف كثيرا في بعض الأحيان عدا بعض المقبلين على الزواج “.

وينتج السودان طبقا لاحصائيات حكومية حوالي 70طنا من الذهب سنويا ويعتزم الارتفاع بالانتاج الى اكثر من 100طن سنويا ويستحوذ القطاع التقليدي على انتاج 80%من الذهب.

وركزت الحكومة على انتاج الذهب بعد فقدانها ايردات النفط في العام 2011 لإنفصال جنوب السودان واستحواذه على ثلاث ارباع الانتاج .

وقال تاجر آخر، لـ(الطريق)، ان “الرسوم الحكومية ضاعفت من اسعار الذهب عما كانت عليها من قبل”. واضاف ” اذا الغيت الرسوم الحكومية وتراجع الدولار امام الجنيه يمكن ان ينخفض سعر جرام الذهب بنسبة 50% “.

واشار التاجر الى ان ” الذهب في حالة انخفاض عالميا لكن هنا الاسعار في تصاعد بسبب الجبايات الحكومية وارتفاع الدولار “.

واوضح بان الاضطرابات السياسية تؤثر على مبيعات الذهب واضاف ” في الايام التي نفذت فيها دعوات العصيان لم نبيع جراما واحدا “.

وتابع” في الماضي كنا نبيع كثيرا خاصة عندما تقترب اعياد رأس السنة الميلادية اي قبل انفصال جنوب السودان لانهم كانو يقيمون احتفالاتهم في نهاية السنة لكن في الوقت الراهن منذ عيد الاضحى في سبتمبر الماضي لم نبيع اكثر من 3جرامات وبعض المشغولات الذهبية “.

الى ذلك، قال وزير المعادن السوداني، ان بلاده انتجت هذا العام 93 طنا من الذهب وأصبح الآن في المرتبة الثانية على مستوى دول إفريفيا المنتجة والمصدرة للذهب”. مشيرا إلى جهود الدولة السودانية لإيجاد موارد بديلة عن النفط في موازنتها بعد انفصال الجنوب، ما دفعها للقيام بإجراءات إسعافية في قطاعي المعادن والزراعة.

وأوضح الوزير السوداني أن “إيرادات النفط كانت سابقا تزيد عن 80% من موازنة الدولة، ولكن بعد انفصال جنوب السودان في العام 2011، معظم هذه الموارد ذهبت لجنوب السودان … لذلك، قامت الدولة بإجراءات إسعافية بإيجاد بدائل، ومن ضمن هذه البدائل الموارد المعدنية والزراعية وتشجيع الصادر من هذه الموارد”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/12/ذهب-مجوهرات-300x170.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/12/ذهب-مجوهرات-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخباراقتصادتشكو متاجر الذهب بوسط العاصمة السودانية من الركود وخلوها من المتسوقين. وقال اصحاب محل بمجمع  الذهب وسط العاصمة ان ' المبيعات منعدمة هذه الأيام لان الدولار في تزايد ولم نتمكن من بيع جرامين منذ أسبوع ولاندري ماذا نفعل'. واضاف تاجر 'جرام الذهب يباع بـ660جنيها والشراء بـ550جنيها لكن الحركة التجارية بطيئة...صحيفة اخبارية سودانية