هاجم رئيس رئيس حزب الامة القومي، الصادق المهدي، حلفائه في تحالف (نداء السودان) المعارض على خلفية الموقف المرتبك من الدعوة لاجتماع مناقشة خارطة الطريق الافريقية.

واشار المهدي، الى ان تصرفات البعض في تحالف “نداء السودان” تدل على عكس هذه المواقف المتوقعة. وقال “يلزمنا بتأكيد أن نداء السودان متماسك حول ندائه.. ويثبت أنه جاد في إقامة نظام جديد بإحدى الوسيلتين المعتمدتين في النداء، وهما؛ الحوار باستحقاقاته والانتفاضة الشعبية، ووجود كيان موحد ملتزم بميثاق لبناء الوطن في أعقاب النظام القائم الحالي”.

واشار رئيس حزب الامة، الى ان حوار الوثبة ينتقد النظام، وزعماء من مؤسسي النظام يتخلون عنه، والمناخ الداخلي يدعو لنظام جديد، وتوصيات الحوار الداخلي تردد افكارا معارضة. واضاف “خارجيا.. هناك تياران مهمان: الاول؛ مدفوع بأولويات جديدة هي التركيز على احتواء مشكلة اللاجئين غير القانونيين والارهاب، وشجعهم توقيع النظام لخريطة الطريق  وتيار آخر يرى ان النظام السوداني نفسه من اهم عوامل الطرد للاجئين غير القانونيين، ومن اهم عوامل التطرّف والارهاب”.

وبدا المهدي محبطا من تصرفات بعض مكونات التحالف. وقال في رساله وجهها لرفقائه في نداء السودان “هذا يحبط آمال الشعب السوداني الذي كان خطابنا له المتوقع؛ تشجيع كل عوامل المطالبة بنظام جديد لعزل النظام الذي أحرجته توصيات لجان حوار الوثبة، والعمل على تصعيد هذه العزلة باحياء منبر السيد امبيكي بصورة تؤيد ايجابيات خريطة الطريق وتحرص على ازالة عيوبها على نفس الأسس التي تضمنها خطابنا له ردا على عدم توقيعنا”.

واشار الى ان اللقاء الذى جمعه بامبيكي في جوهانسبيرغ ما هو الا خطوة في هذا الاتجاه. ومسودة الخطاب المقترح للسيد امبيكي تؤكد هذا المعنى. لذلك فإن التردد في ولوج هذا الطريق إنما يساعد النظام في الطعن في جديتنا؛ علما بأنها فرصة لبناء موقف تراكمي لنظام جديد يزيد من عزلة النظام، ويضعه امام الاستجابة لمطالب الشعب – كما حدث لكثير من الطغاة في الماضي- او رفض تلك المطالَب وبالتالي تعزيز العوامل المتراكمة نحو الانتفاضة.

واوضح المهدي في رسالته التي اطلعت عليها (الطريق)، بان تلك التصرفات سوف تساهم في هزيمة العناصر الدولية المنحازة لموقفنا، وتساعد العناصر الدولية المنحازة للنظام كما سوف تدفع السيد أمبيكي ان يكتب تقريرا سلبيا بالنسبة لنا لمجلس الأمن والسلم الأفريقي.

واشار الى ان اللقاء المقترح في اديس ابابا مطلوب لتكملة هيكلة نداء السودان، وحسم مسألة تكوين المجلس الأعلى والهيئتين التنفيذيتين – بالداخل والخارج- وصندوق التحرير، والاستفادة من القناة الفضائية الجديدة المستعدة لاعطائنا منبرا.

واضاف ” تأخير لقائنا المنشود او إلغاءه هدية ثمينة للنظام، وخسارة فادحة لمطالب شعبنا المشروعة”. وتابع ” اكتب لكم هذه الرسالة من باب الإشفاق على موقفنا، والتوضيح ان هناك عوامل كثيرة متحركة اذا لم نعمل بكفاءة على تطويعها لصالح الاجندة الوطنية فسوف يستغلها الطغاة لصالحهم”.

الخرطوم- الطريق

(المهدي) يهاجم (نداء السودان) ويعد تفويت اجتماع اديس خسارة لمطالب السودانيينhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/الصادق-المهدي-....-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/الصادق-المهدي-....-95x95.jpgالطريقأخبارالمعارضة السودنيةهاجم رئيس رئيس حزب الامة القومي، الصادق المهدي، حلفائه في تحالف (نداء السودان) المعارض على خلفية الموقف المرتبك من الدعوة لاجتماع مناقشة خارطة الطريق الافريقية. واشار المهدي، الى ان تصرفات البعض في تحالف 'نداء السودان' تدل على عكس هذه المواقف المتوقعة. وقال 'يلزمنا بتأكيد أن نداء السودان متماسك حول ندائه.....صحيفة اخبارية سودانية