حذر رئيس حزب الامة القومي المعارض، الصادق المهدي، من انتفاضة شعبية “خشنة” في حال عدم التزام الحكومة السودانية بخارطة الطريق التي وقعتها مع قوى مدنية ومسلحة في المعارضة السودانية.

واشار المهدي الى ان ما تطلبه المعارضة السودانية هو إجراء حوار شامل بين تحالف “نداء السودان” المعارضة  والحزب الحاكم بمرجعية خارطة الطريق، وإذا ما حدث هذا فقد يحدث إبداع سياسي جديد في السودان.

ووقعت اطراف في المعارضة المدنية والمسلحة بينها حزب الامة على خارطة طريق رعتها الوساطة الافريقية اغسطس الماضي بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا لاحلال السلام في السودان قبل ان يتعذر الوصول الى اتفاق وقف العدائيات.

وقال المهدي، الذى يقيم في العاصمة المصرية لقناة (الحياة)، إن النظام الحاكم بالسودان أدرك حتمية التغيير والتحاور مع كل القوى السياسية الوطنية. واشار إلى أن الحوار الوطني الذي تم الدعوة إليه في السودان، شمل الحزب الحاكم والحكومة وأحزاب داخلية، وأصدر عنه وثيقة وتوصيات ناتجة من الأحزاب المدعوة والقريبة من النظام فقط.

 وواجه المهدي، الذى استقر بالعاصمة المصرية القاهرة عقب توقيع اتفاق “اعلان باريس” في اغسطس 2014 مع الجبهة الثورية، تهديدات من الحكومة بالاعتقال حال عودته للبلاد قبل ان يعلن مؤخرا عودة وشيكة.

وأشار إلى أنه في حال عقد حوار وطني شامل وعادل في السودان سينتج عنه إبداع سياسي جديد يؤدي إلي سلام وطني وتحول ديمقراطي كامل بصورة سلمية.

الطريق+وكالات  

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/الصادق-المهدي-....-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/الصادق-المهدي-....-95x95.jpgالطريقأخبارتحالف المعارضةحذر رئيس حزب الامة القومي المعارض، الصادق المهدي، من انتفاضة شعبية 'خشنة' في حال عدم التزام الحكومة السودانية بخارطة الطريق التي وقعتها مع قوى مدنية ومسلحة في المعارضة السودانية. واشار المهدي الى ان ما تطلبه المعارضة السودانية هو إجراء حوار شامل بين تحالف 'نداء السودان' المعارضة  والحزب الحاكم بمرجعية خارطة...صحيفة اخبارية سودانية