عبرت البعثة المشتركة بين الاتحاد الافريقي والامم المتحدة (يوناميد) عن قلقها من ” استمرار النزوح المستمر والعواقب الإنسانية الخطيرة ” جراء المعارك العسكرية بين القوات الحكومية والحركات المسلحة في منطقة جبل مرة بوسط  دارفور.

ودارت معارك الاسبوع الماضي، بين الجيش الحكومي، وحركة جيش تحرير السودان، بقيادة عبد الواحد محمد نورب في مناطق شرق جبل مرة.

وقالت البعثة في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاثنين، ” لجأ نحو 8,403  شخصاً من المدنيين المتأثرين، معظمهم من النساء والاطفال، الى المنطقة المحيطة بموقع فريق البعثة بسرتوني بشمال دارفور”.

واضاف ” نزح 2,385 شخصاً الى منطقة طويلة بشمال دارفور حيث ناشد معتمد محلية طويلة اليوناميد والجهات الانسانية الفاعلة لمساعدة نحو 800 شخص نزحوا الى معسكر رواندا للنازحين”.

واشار البيان، الى ان بعثة “يوناميد” تحاول التأكد من التقارير التي تفيد بوجود أشخاص محاصرين في مناطق يجري فيها القتال.

واضاف ” أفادت تقارير من موقع البعثة الميداني بنرتيتي، وسط دارفورعن إطلاق نار متقطع بالمدفعية الثقيلة وإنفجارات في منطقة جبل مرة”.

واكدت “يوناميد” انها تعمل مع فريق الامم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية والمحلية على حماية النازحين في سرتوني وطويلة  بالاضافة الى نرتيتي وتوفير المساعدات الانسانية الطارئة لهم”.

وحث البيان الحكومة السودانية والحركات المسلحة  إلى وقف الأعمال العدائية.

الخرطوم- الطريق

(يوناميد ) تحذر من اوضاع انسانية خطيرة جراء المعارك العسكرية بجبل مرةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/unamid2-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/unamid2-95x95.jpgالطريقأخباردارفور,يوناميدعبرت البعثة المشتركة بين الاتحاد الافريقي والامم المتحدة (يوناميد) عن قلقها من ' استمرار النزوح المستمر والعواقب الإنسانية الخطيرة ' جراء المعارك العسكرية بين القوات الحكومية والحركات المسلحة في منطقة جبل مرة بوسط  دارفور. ودارت معارك الاسبوع الماضي، بين الجيش الحكومي، وحركة جيش تحرير السودان، بقيادة عبد الواحد محمد نورب...صحيفة اخبارية سودانية