طالب الرئيس السوداني عمر البشير، رئيس الوساطة الأفريقية تامبو امبيكي، بتسريع عملية السلام في مفاوضات الحكومة والحركة الشعبية- شمال، حتى لا يضيع الوقت في قضايا جانبية لا علاقه لها بجوهر التفاوض.

وأشار الرئيس البشير الذى التقى امبيكي، اليوم الثلاثاء، بقصر الضيافة بالخرطوم، الى ان الطريق للمشاركة في الحوار والحل الشامل، ليس في إتفاقات ثنائية بين وفد الحكومة وقطاع الشمال، وإنما في إتفاق شامل يجمع عليه كل السياسيين السودانيين.

واعرب امبيكي عن تفاؤله بالتوصل الي إتفاق مُرضي في جولة التفاوض القادمة بين الحكومة وقطاع الشمال.

ويبتدر امبيكي في الخرطوم، اليوم الثلاثاء، لقاءات مع القوى السياسية ومنظمات مدنية للتفاكر بشان دعوة الرئيس عمر البشير للحوار السياسي الذي يشمل كافة مكونات المجتمع السوداني، وقال ” الرئيس البشير قدم له خطة الحكومة لعقد حوار واسع مع كافة العناصر والمكونات السياسية”.

في غضون ذلك، أعلن رئيس وفد الحكومة للمفاوضات مع الحركة الشعبية- شمال، ابراهيم غندور، بداية جولة المفاوضات الخميس المقبل، وأكد غندور، إلتزام السودان بتحقيق السلام وإغاثة فورية للمتضررين، وقال: ” اذا كانت قضية قطاع الشمال هي الشأن الإنساني فعلا، فالطريق إليها هو المضي قدماً لوقف شامل لإطلاق النار وإغاثة المحتاجين”.

وأتهم غندور في تصريحات صحفية مشتركة مع امبيكي، اليوم الثلاثاء، الحركة الشعبية- شمال، برفع البند الإنساني كشعار سياسي ليس إلا. وأضاف: “لكن لن يجدون فرصة لذلك”.

وأوضح غندور أن الحكومة ستسلم الوساطة الافريقية رداً مكتوباً علي مقترحها باديس ابابا، وأضاف “لا يوجد ما نتحفظ عليه”.

الخرطوم- الطريق 

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/امبيكي-22.jpg?fit=300%2C203&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/امبيكي-22.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,السلامطالب الرئيس السوداني عمر البشير، رئيس الوساطة الأفريقية تامبو امبيكي، بتسريع عملية السلام في مفاوضات الحكومة والحركة الشعبية- شمال، حتى لا يضيع الوقت في قضايا جانبية لا علاقه لها بجوهر التفاوض. وأشار الرئيس البشير الذى التقى امبيكي، اليوم الثلاثاء، بقصر الضيافة بالخرطوم، الى ان الطريق للمشاركة في الحوار والحل الشامل،...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية