حدد الوسيط الافريقي ثامبو امبيكي، الخامس عشر من أكتوبر القادم موعداً لبدء محادثات بين الحكومة السودانية و”الجبهة الثورية ” بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا، وأكد إبلاغه الحكومة السودانية بإستئناف محادثات المنطقتين مع الحركة الشعبية- شمال، في الثاني عشر من ذات الشهر.

وأكد أمبيكي في تصريحات للصحفيين اليوم الخميس، عقب لقاء مع آلية الحوار المعروفة اختصارا بلجنة (6+7) في الخرطوم إكتمال الترتيبات لمباحثات وقف العدائيات في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان.

وأشار الوسيط الأفريقي الى أن الاجتماع ناقش جدول وقف العدائيات، وأبان أن الاجتماع ناقش ايضاً سبل جلب الحركات المسلحة للحوار، ووصف الاجتماع بالجيد، وقال “لجنة الاتحاد الافريقي سعيدة بما توصلت اليه لجنة 6+7”.

وقاطع تحالف المعارضة السودانية مبادرة الحكومة للحوار الوطني فور اعلانها يناير الماضي، مشترطاً  وقف الحرب في كافة جبهات القتال، والغاء القوانين المقيدة للحريات، وتكوين حكومة انتقالية ومشاركة الحركات المسلحة في الحوار.

وجدد التحالف موقفه من الحوار السوداني الاربعاء، وأكد أن اتفاق (باريس) بين الجبهة الثورية وحزب الأمة، واتفاق (المبادئ) الذي وقع في العاصمة الأثيوبية اديس أبابا يمثلان “خطوة” تحتاج للتأكيد على إلغاء القوانين المقيدة للحريات، وتفكيك النظام، وقومية أجهزة الدولة، والإتفاق على وضع إنتقالي كامل.

في غضون ذلك، أوضح  وزير الاعلام السوداني، عضو الآلية، احمد بلال عثمان، أن أمبيكي أبلغ الحكومة بأنه لا اتجاه لنقل الحوار لخارج السودان، وقال “أمبيكي نقل للآلية موافقة حملة السلاح بالانضمام للحوار الوطني”.

وكشف بلال في تصريحات صحفية اليوم الخميس، عن مقترحات للحكومة ستتم مناقشتها في الجمعية العمومية للاحزاب الاسبوع المقبل بشأن الحوار مع الحركات المسلحة.

 وقال  عثمان “ربما تكون هنالك جولة في الخارج مع الحركات للإتفاق على الاجراءات لكسب مزيد من الثقة”،

وأكد أن الالية أعتمدت نتائج أتفاق اديس ابابا الموقع بينها والجبهة الثورية.

وقال  عثمان ” اللجنة ستبحث في الايام المقبلة كيفية أنضمام حملة السلاح للحوارعبر جولة ستقوم بها اللجنة للاتفاق مع الحركات”.

من ناحيته، أشار عضو آلية الحوار، كمال عمر الى إن خارطة الطريق ستجاز في اجتماع الاسبوع المقبل حتى تصبح نهائية، وقال “الاتفاق سيعرض على كل الاحزاب المشاركة..وان أن الاحزاب لديها السلطة في تقييم ما تم في الاتفاق”.

ووقعت آلية الحوار الوطني لجنة (6+7)، وقوى -إعلان باريس- كل على حِدة، إتفاق إعلان مبادئ للحوار الوطني في السودان مع الآلية الافريقية رفيعة المستوى بقيادة تامبو مبيكي، الجمعة بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا.

الخرطوم- الطريق 

الوساطة تحدد (15) أكتوبر موعداً لمفاوضات الحكومة و(الجبهة الثورية)https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/امبيكي-جدية-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/امبيكي-جدية-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,الحوارحدد الوسيط الافريقي ثامبو امبيكي، الخامس عشر من أكتوبر القادم موعداً لبدء محادثات بين الحكومة السودانية و'الجبهة الثورية ' بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا، وأكد إبلاغه الحكومة السودانية بإستئناف محادثات المنطقتين مع الحركة الشعبية- شمال، في الثاني عشر من ذات الشهر. وأكد أمبيكي في تصريحات للصحفيين اليوم الخميس، عقب لقاء مع...صحيفة اخبارية سودانية