رفضت اللجنة التمهيدية لنقابة الصيادلة السودانيين، تحميل الحكومة لاصحاب الصيدليات ارتفاع اسعار الدواء، واتهمت الدولة بـ”التخبط” في ادارة القطاع الصحي وقطاع الصيدلة.

وقالت اللجنة في تعميم صحفي، إن “تحميل الصيادلة وأصحاب الصيدليات مسؤولية تذبذب وزيادة الأسعار يعتبر خداعاً وذراً للرماد، فأسعار الدواء ترتبط ارتباطاً وثيقاً مع ارتفاع سعر النقد الاجنبي، ولعجز الدولة عن توفير العملة الصعبة لاستيراد الدواء سمحت السلطات الصحية (ممثلة في المجلس القومي للادوية والسموم) بشرائها من السوق السوداء مما ضاعف بصورة تلقائية اسعار الدواء، وليس للصيدلي او صاحب الصيدلية اي دخل في ارتفاع او انخفاض سعر الصرف بالتالي ليس هو الجهة المخولة له تسعير الدواء”.

وطالب التعميم الذى اطلعت عليه (الطريق)، الحكومة باثبات جديتها في توحيد اسعار الادوية بتوفير النقد الاجنبي بسعر واحد لكل شركات الادوية، وإلزام المستورد بطباعة سعر الدواء في العبوة.

واشار التعميم، الى إن تحميل إدارة الصيدلة بولاية الخرطوم الصيادلة وأصحاب الصيدليات مسؤولية شراء الادوية من منظمات وشركات وسيطة يعتبر “أمراً مضحكاً” وفيه تغبيش وتشويه متعمد لصورة الصيادلة.

وتابع التعميم “من الذي رخص لتلك المنظمات التي يديرها النافذون من غير الصيادلة ان تعمل في بيع وشراء الادوية، ومن الذي منح الشركات الوسيطة رخص لمخازن ادوية؟ أليست إدارة الصيدلة نفسها!”.

وقال التعميم “إذا كانت إدارة الصيدلة جادة في محاربة تلك الظاهرة فالتتخذ إجراءات الواضحة بالغاء تراخيص تلك المؤسسات التي تتفنن في المتاجرة بصحة المواطن واحتكار الأدوية والتلاعب بالاسعار”.

واتهمت اللجنة الدولة بالتهرب “الفاضح” من تحمل مسؤولية استقرار اسعار الدواء والصاقها بقطاع الصيدليات الخاصة وإتهامهم بعدم التقيد بالاسعار المفروضة.

واشارت الى ان قطاع الصيدليات الخاصة وفرت مايفوق الـ 5000 وظيفة للزملاء الصيادلة عجزت الدولة عن استيعابهم ناهيك عن تحملهم لعدد مهول من الجبايات والرسوم المفروضة من قبل الدولة.

ولفتت اللجنة الى ان إدعاء إدارة الصيدلة بأن 50٪ من الصيدليات مخالفة للقانون يعتبر تشويها عملياً لسمعة القطاع الصيدلاني بالبلاد. و”كان من المفيد لادارة الصيدلة بولاية الخرطوم ان تصدر بالارقام وانواع تلك المخالفات بدلاً عن الحديث عن نسب فضفاضة وان تقوم بالاجراءات القانونية ضد الصيدليات المخالفة بدلاً من زعزعة ثقة المواطن في اكبر قطاع صحي واكثرها ارتباطاً بصحة واقتصاد الناس”.

الخرطوم- الطريق

"نقابة الصيادلة" تحمَل الحكومة مسؤولية ارتفاع اسعار الدواءhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/ادوية-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/ادوية-95x95.jpgالطريقأخبارالصحةرفضت اللجنة التمهيدية لنقابة الصيادلة السودانيين، تحميل الحكومة لاصحاب الصيدليات ارتفاع اسعار الدواء، واتهمت الدولة بـ'التخبط' في ادارة القطاع الصحي وقطاع الصيدلة. وقالت اللجنة في تعميم صحفي، إن 'تحميل الصيادلة وأصحاب الصيدليات مسؤولية تذبذب وزيادة الأسعار يعتبر خداعاً وذراً للرماد، فأسعار الدواء ترتبط ارتباطاً وثيقاً مع ارتفاع سعر النقد الاجنبي،...صحيفة اخبارية سودانية