اعلن حزب المؤتمر السوداني والحركة الشعبية- شمال، عدم مشاركتهما في اي اجتماع تحضيري للحوار مع الحكومة السودانية ترعاه الوساطة الافريقية بمعزل عن القوى المكونة لتحالف “نداء السودان”.

وأكد بيان مشترك للحركة وحزب المؤتمر السوداني بعد لقاءات بين الطرفين، على أن قراري مجلس السلم و الأمن الإفريقي 456 و 539 قد وضعا أساساً مقبولاً للحل السياسي الشامل بتأكيدهما على إجراءات تهيئة المناخ و اجتماع تحضيري يضع الأسس العملية لأي حوار شامل و جاد لا يستثني أحداً من الفاعلين الأساسيين.

واشار البيان الى انه وعلى ضوء ما ورد في البيان فان الطرفان اتفقا على عدم مشاركتهما في أي إجتماع تحضيري لا توجه فيه الدعوة لقوى نداء السودان و يقصي أي طرف من أطرافها.

وشدد البيان، على ايلاء إيقاف الحرب وحل القضايا الإنسانية العاجلة التي تواجه مواطني دارفور و النيل الأزرق و جنوب كردفان اولوية و ذلك عبر حل سياسي شامل يخاطب جذور الأزمة في كافة أبعادها.

وقال البيان الذى اطلعت عليه (الطريق) اليوم السبت، “في اطار الحل الشامل يتشارك الطرفان في الكثير من الرؤى حول مشروع وطني جديد يعملان على تحقيقه في إطار ديمقراطي و سلمي”.

 وأكد البيان على ضرورة التصدي المشترك لقضايا الحركة الجماهيرية اليومية كقضايا “الأزمة المعيشية و قضايا السدود في الشمال و التدمير الممنهج لمشروع الجزيرة و قضايا نهب أراضي المواطنين و على التصدي لهجمة النظام على الحريات العامة من اعتقالات و مصادرة للصحف و تعدي على الطلاب و بالأخص هجمته العنصرية على طلاب دارفور”.

وشدد البيان على إستمرار التعبئة الجماهيرية في طريق الإنتفاضة الشعبية السلمية التي تفكك الشمولية و توقف الحرب و على تكامل أدوات النضال و تكتيكاته دون تناقض.

واعتبر البيان تحالف “نداء السودان” فرصة تاريخية لتوحيد القوى الوطنية الديمقراطية لفرض أجندة السلام و الديمقراطية.

ودعا الى “تفويت الفرصة على تخريب هذا التحالف و النكوص عن مواثيقه.. وعلى كافة حلفاءنا الإطلاع بمسؤولياتهم في تطوير التحالف قوى نداء السودان”.

وقال البيان ان نذر المجاعة تخيم على البلاد بسبب سوء السياسات الاقتصادية للنظام، وترزح تحت نير الشمولية و الحروب الأهلية. واشار الى ان غالب أهل السودان يعيشون تحت خط الفقر و تتوالى على البلاد أزمات الغلاء و ندرة السلع الأساسية من وقود وغاز وخبز.

واكد البيان على انه “لا مخرج من هذا الوضع المأساوي الا باطلاع القوى الوطنية الديمقراطية بمسؤولياتها في فرض أجندة التغيير الشامل الذي يجلب السلام و العدالة و الحرية لكل شعب السودان”.

الخرطوم- الطريق

(الشعبية والمؤتمر السوداني): لن نشارك بمعزل عن (نداء السودان) في اللقاء التحضيريhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/0.jpg?fit=300%2C157&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/0.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارتحالف المعارضةاعلن حزب المؤتمر السوداني والحركة الشعبية- شمال، عدم مشاركتهما في اي اجتماع تحضيري للحوار مع الحكومة السودانية ترعاه الوساطة الافريقية بمعزل عن القوى المكونة لتحالف 'نداء السودان'. وأكد بيان مشترك للحركة وحزب المؤتمر السوداني بعد لقاءات بين الطرفين، على أن قراري مجلس السلم و الأمن الإفريقي 456 و 539 قد...صحيفة اخبارية سودانية