قال وزير المعادن السوداني الصادق الكاروري، ان نتائج معملية اثبتت تلوث مياه بحيرة النوبة بالزئبق والرصاص والزرنيخ. واقر  بمخاطر تسرب الزئبق الى مصادر المياه، وأعلن سعي وزارته لإيجاد بدائل، خاصة بعد توقيع السودان على اتفاقية دولية تمنع استخدام الزئبق بحلول العام 2020م.

وأعلن الكاروري، اليوم الاثنين، بالبرلمان، عن تلقي وزارته بلاغات بتلوث مصادر مياه شرب بسبب استخدام الزئبق في التعدين الاهلي، وتعهد بالتقصي مع الجهات المختصة في بلاغ تسمم ونفوق اسماك ببحيرة النوبة. وأشار الى ان التحريات اثبتت بان التسمم ناتج عن استخدام الصيادين لمادة الزرنيخ، لقتل الاسمال وتسهيل صيدها.

واوضح الكاروري،  ان نتائج المعمل اثبتت ان تركيز الزئبق محدود بنسبة 22%، فيما ظهر تركيز أعلى لعنصر الرصاص في شباك الصيد بصورة غير مطابقة للمواصفات، بجانب تركيز كبير لمادة الزرنيخ.

ولفت الوزير، فى رده على مسألة مستعجلة بالبرلمان حول مخاطر التعدين الاهلي، اليوم الاثنين، الى ان “التلوث شمل منطقة محدودة من بحيرة النوبة- شمالي السودان”، وكشف عن عزم وزارته  “تقنين 85% من التعدين الاهلي لتقليل المخاطر و التخفيف من الحوادث والوفيات والاثار البيئية السالبة”.

واشار إلى جملة اجراءات لمنع التعدين في المناطق الاثرية والسكنية والزراعية.

الخرطوم – الطريق

وزارة المعادن السودانية: نتائج معملية اظهرت تلوث مياه بحيرة النوبة بمادة الزئبقhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/llll.jpg?fit=300%2C177&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/llll.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالبيئة,التلوثقال وزير المعادن السوداني الصادق الكاروري، ان نتائج معملية اثبتت تلوث مياه بحيرة النوبة بالزئبق والرصاص والزرنيخ. واقر  بمخاطر تسرب الزئبق الى مصادر المياه، وأعلن سعي وزارته لإيجاد بدائل، خاصة بعد توقيع السودان على اتفاقية دولية تمنع استخدام الزئبق بحلول العام 2020م. وأعلن الكاروري، اليوم الاثنين، بالبرلمان، عن تلقي وزارته بلاغات...صحيفة اخبارية سودانية