حذر رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي- الاصل، محمد عثمان الميرغني، الحكومة السودانية والمعارضة معاً، من التهديدات التي تواجه البلاد. واشار الى ان الشعب السوداني صبر على اوضاع صعبة ومعاناة حادة في انتظار نهاية لها دون جدوى ولكنه لن يصبر ويصمت إلى الأبد.

وشدّد الميرغني على ضرورة التعجيل بالحوار السوداني الشامل والتوافق لمعالجة القضايا العليا ومواجهة المخاطر والمهددات التي تحدق بالسودان، تفاديا لسيناريوهات شبيهة حدثت في ليبيا والعراق واليمن.

وقال الميرغني في مقابلة مع صحيفة (الشرق الاوسط) نشرت اليوم الاربعاء، ” يجب التعجيل بالحوار دون إبطاء ومن دون تعطيل أو مبررات من أي نوع، لأن الوطن مهدد بالفعل”.

ورهن الميرغني الميرغني الذى يشارك حزبه في الحكم بالسودان، خوض حزبه للانتخابات المقرر في ابريل من العام 2015، بالتوافق الوطني وشفافية ونزاهة العملية الانتخابية.

وقال “الاتحادي الديمقراطي يعتزم خوض أي انتخابات عامة حرة ونزيهة استنادا على مبدأين: الممارسة الديمقراطية وحق المواطن في المشاركة. ونعتزم في إطار هذا المفهوم خوض الانتخابات العامة في إطار التوافق الوطني والشفافية العامة في إجرائها”.

وأوضح الميرغني، الذى استقر منذ أكثر من عام بالعاصمة البريطانية لندن، ان ظروفه الصحية حالت دون عودته للسودان . وقال ” اتابع ما يجري في الساحة السياسية السودانية عبر كافة الوسائل المتاحة، بتلقي التقارير والمذكرات، والاتصالات المباشرة مع الخرطوم وغيرها ونتعامل مع ما يجري وبما يتطلب من مواقف وقرارات أولا بأول”.

الطريق+ وكالات

الميرغني يحذر من تهديدات تواجه السودان ويستعجل الحوار https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/الميرغني-1-300x201.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/الميرغني-1-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودانحذر رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي- الاصل، محمد عثمان الميرغني، الحكومة السودانية والمعارضة معاً، من التهديدات التي تواجه البلاد. واشار الى ان الشعب السوداني صبر على اوضاع صعبة ومعاناة حادة في انتظار نهاية لها دون جدوى ولكنه لن يصبر ويصمت إلى الأبد. وشدّد الميرغني على ضرورة التعجيل بالحوار السوداني الشامل والتوافق...صحيفة اخبارية سودانية