تبادلت قوتان من الجيش والشرطة، إطلاق النار بالأسلحة الثقيلة، في مدينة شندي، بولاية نهر النيل، شمالي السودان، ما أسفر عن إصابة شرطي وإتلاف ثلاث سيارات. بسبب منع احتفال بليلة رأس السنة، قبل أن تتدخل قيادات رفيعة لإحتواء الموقف، نهار الجمعة.

وقال شهود لـ(الطريق)، ان أفراد يتبعون للجيش حاصروا مركزاً للشرطة بالمدينة واطلقوا عليه النار، وبادلهم أفراد الشرطة النيران.

وبحسب الشهود، فإن الإشتباكات وقعت علي خلفية منع الشرطة إحتفالاً  لضباط الجيش وأسرهم، ليل الخميس، بمناسبة رأس السنة الميلادية، في حدائق السكة حديد بالمدينة. وألغت الشرطة الحفل بسبب إقامته دون الحصول علي تصريح من الشرطة.

واشتبك الضباط و عناصر الشرطة، ليل الخميس، قبل أن يتدخل مواطنون لإنهاء الإشتباكات.

ونقل الشهود، أن قوة الجيش التي حاصرت مركز الشرطة استخدمت أسلحة ثقيلة واطلقت نيران كثيفة في الهواء وعلى عناصر الشرطة، وبادلتها الشرطة باطلاق النيران وتدخلت قوة شرطية أخري، الأمر الذي أثار الرعب في المدينة والمناطق السكنية المجاورة.

وتدخلت قيادات رفيعة من الجيش والشرطة والأمن لتهدئة الموقف، ومنع إطلاق النار، وفض الإشتباكات.

ولم تصدر اي من الجهتين تعليقاً حول الحادث.

شندي – الطريق

قوتان من الجيش والشرطة تشتبكان بالأسلحة الثقيلة في شنديhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/26420UKME3N0QGZ-300x188.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/26420UKME3N0QGZ-95x95.jpgالطريقأخبارحوادثتبادلت قوتان من الجيش والشرطة، إطلاق النار بالأسلحة الثقيلة، في مدينة شندي، بولاية نهر النيل، شمالي السودان، ما أسفر عن إصابة شرطي وإتلاف ثلاث سيارات. بسبب منع احتفال بليلة رأس السنة، قبل أن تتدخل قيادات رفيعة لإحتواء الموقف، نهار الجمعة. وقال شهود لـ(الطريق)، ان أفراد يتبعون للجيش حاصروا مركزاً للشرطة...صحيفة اخبارية سودانية