عاد الهدوء الى منطقة ابوكارنكا بولاية شرق دارفور غربي السودان، اليوم الاربعاء، بعد اقتتال اهلي عنيف شهدته المنطقة بين  مجموعتي “المعاليا” و”الرزيقات” الاثنين الماضي. وبدات قوة من الجيش والامن انتشارها بين مسلحي المجموعتين ما اضطرهم لفض تجمعاتهم.

وسقط نحو 100 قتيل في احدث موجة قتال بين المجموعتين-بحسب احصائيات متضاربة لطرفي القتال- الذى دار بالمنطقة.

واكد والى شرق دارفور، الطيب عبد الكريم، عودة الهدوء الى ولايته بعد معارك دامية شهدتها  بلدة ابوكارنكا. وقال عبدالكريم  لـ(الطريق)، ان قوة من جهاز الامن والجيش بدأتا في الانتشار بين موطني المجموعتين في محليتي الضعين وابوكارنكا مما اضطر مسلحي القبيلتين المحتشدين من اسبوع الى الانفضاض والتفرق.

في غضون ذلك، بدأت لجنة من القوات المسلحة  في تجميع عشرات الجثث المتحللة من داخل احياء ابوكارنكا ومحيطها جراء القتال العنيف الذي اندلع نهار الاثنين الماضي.

دارفور -الطريق

قوة عسكرية تفصل بين مسلحي "المعاليا" والرزيقات" وعودة الهدوء لابوكارنكا بدارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/دافور-300x177.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/دافور-95x95.jpgالطريقأخبارالعنف الاهلي,دارفورعاد الهدوء الى منطقة ابوكارنكا بولاية شرق دارفور غربي السودان، اليوم الاربعاء، بعد اقتتال اهلي عنيف شهدته المنطقة بين  مجموعتي 'المعاليا' و'الرزيقات' الاثنين الماضي. وبدات قوة من الجيش والامن انتشارها بين مسلحي المجموعتين ما اضطرهم لفض تجمعاتهم. وسقط نحو 100 قتيل في احدث موجة قتال بين المجموعتين-بحسب احصائيات متضاربة لطرفي...صحيفة اخبارية سودانية