غادر وزير الصحة في ولاية الخرطوم، مامون حميدة، جلسة مجلس تشريعي الولاية، غاضباً بعد مداولات ساخنة للنواب حول تقرير قدمه للمجلس اليوم الاثنين.

وتحول تداول النواب حول تقرير وزارة الصحة بالخرطوم الى ملاسنات حادة بين النواب ووزير الصحة من جهة ورئيس المجلس التشريعي محمد الشيخ مدني من جهة أخرى.

ودارت ملاسنات بين وزير الصحة، وبعض النواب بعد  اثارة النائبة في المجلس، فاطمة حامد، وفاة مريض من عائلتها باحدى مستشفيات الولاية لعدم توفر العناية الطبية.

واتهمت النائبة وزارة الصحة في الخرطوم،  بالتقصير وعدم توفير الخدمات الصحية. الامر الذى رفضه وزير الصحة مامون حميدة بشدة، واعتبر اتهامات النائبة البرلمانية شخصية ولا تمت الى التقرير الذى قدمه للمجلس بصلة.

في غضون ذلك، تدخل رئيس المجلس، محمد الشيخ مدني، معترضاً على رد وزير الصحة على النائبة البرلمانية، وانتقد رئيس المجلس حديث الوزير . وقال “ليس من حقك الإعتراض على تداول أو المجلس”. الامر الذى دفع وزير الصحة للخروج غاضبا  قبل انتهاء الجلسة.

واقر وزير الصحة مامون حميدة، بقصور وزارته. وقال في تصريحات عقب خروجه من الجلسة “لا توجد وزارة صحة في العالم تعمل بطاقة 100% وترضي طموحات المواطنين”.

 ورفض حميدة التعليق على قرار وزارته بتجفيف مستشفي الخرطوم.

وقال ” التجفيف يعني الإزالة وانه لم يتخذ قراراً بازالة اي مستشفى حتى الآن”.

 وتشير (الطريق) الى وزارة الصحة بالخرطوم بدأت منذ وقت عمليات تجفيف لاقسام مستشفي الخرطوم الذى يلجأ اليه الفقراء من السودانيين طلبا للعلاج نظرا للتكاليف الباهظة لفواتير العلاج في المستشفيات الخاصة المنتشرة بالولاية.

وجدد الرئيس السوداني، عمر البشير، السبت الماضي، تاييده لسياسات وزارة الصحة في ولاية الخرطوم بنقل الخدمات الصحية الى اطراف العاصمة وتجفيف مستشفي الخرطوم- احد اكبر المستشفيات في السودان.

ويواجه العاملون في المستشفي منذ وقت القرار الحكومي القاضي بتجفيف المستشفي العريق وسط العاصمة بعمليات مناهضة واسعة.

ودعا الرئيس البشير، وزير الصحة بالولاية للمضي قدما في تنفيذ الخارطة الصحية لوزارته، وقال لدى مخاطبته اجتماع لاعضاء حزبه بالخرطوم اليوم السبت ” مستشفي الخرطوم ليس صنما يعبد.. ولانريد اصناما تعبد. واكد حرص حكومته على نقل الخدمات للمواطنين في اماكن سكنهم.

وتظاهر المئات من العاملين بمستشفي الخرطوم، الاثنين الماضي، احتجاجاً على تماطل السلطات في صرف مرتبات وإستحقاقات مالية اخرى عن شهر اغسطس الماضي.

وأغلق العمال الغاضبون شارع رئيسى وسط العاصمة السودانية الخرطوم لمدة نصف ساعة تعبيرا عن رفضهم لتماطل السلطات في صرف الاستحقاقات المالية.

واتهمت نقابة العاملين بالمستشفي، وزارة الصحة بولاية الخرطوم، بحجز مرتبات العمال ضمن المخطط الحكومى الرامي لتنفيذ عمليات تجفيف المستشفي.

وتسعي وزارة الصحة بولاية الخرطوم، بتأييد من الحكومة، إلي تجفيف أكبر مستشفي بوسط العاصمة السودانية الخرطوم، ونقله لأطراف العاصمة، الأمر الذي يعتبره العاملون بالمستشفي معاناة إضافية للفقراء الذين يقصدون المشفي للعلاج، ويتمسكون ببقاءه وسط الخرطوم.

الخرطوم- الطريق 

وزير صحة الخرطوم يغادر غاضباً جلسة برلمانية بعد إتهامات بالتقصيرhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/مجلس-تشريعي-الخرطوم-..-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/مجلس-تشريعي-الخرطوم-..-95x95.jpgالطريقأخبارالصحةغادر وزير الصحة في ولاية الخرطوم، مامون حميدة، جلسة مجلس تشريعي الولاية، غاضباً بعد مداولات ساخنة للنواب حول تقرير قدمه للمجلس اليوم الاثنين. وتحول تداول النواب حول تقرير وزارة الصحة بالخرطوم الى ملاسنات حادة بين النواب ووزير الصحة من جهة ورئيس المجلس التشريعي محمد الشيخ مدني من جهة أخرى. ودارت ملاسنات...صحيفة اخبارية سودانية