قال وزير الاعلام السوداني، أحمد بلال عثمان، إنه لا يوجد أي معتقل سياسي في السودان، وأشار الى ان المعتقلين موقوفين في أعمال جنائية ويواجهون بلاغات. وقال ” السجين في قضية اما ان يحاكم أو يطلق سراحه”.

وقال عثمان في تصريحات صحفية اليوم الاحد،  “لو ثبت وجود متهم سياسي ليس ضده تهمه سيطلق سراحه فوراً”.

وتشير (الطريق)،  إلي أن العشرات من القادة السياسين واعضاء الاحزاب السياسية المعارضة والطلاب في السودان، يقبعون في المعتقلات دون اتهام- حسبما أعلنت منظمات حقوقية.

وقال حزب المؤتمر السوداني، ان (12) من اعضاء حزبه معتقلون لدى السلطات الامنية بما فيهم رئيس الحزب ابراهيم الشيخ، الذى اعتقل في الثامن من يونيو الماضي، بمدينة النهود غربي السودان، في أعقاب انتقادات وجهها الرجل لـ(قوات الدعم السريع)- وهي مليشيا مكونة من جماعات قبَليّة، تبناها إدارياً جهاز الأمن والمخابرات، وتعرف شعبيا بالجنجويد.

ولم يتم تقديم الشيخ لمحاكمة.

وأعتقلت السلطات الأمنية بمطار الخرطوم، في الثالث عشر من اغسطس الجاري، مريم الصادق، فور وصولها قادمة من العاصمة الفرنسية باريس بعيد توقيع حزب لاتفاق سياسي – إعلان باريس- مع الجبهة الثورية التي تقاتل الحكومة السودانية في عدة جبهات.

ويُعتقل الصحافي، حسن اسحق، منذ العاشر من يونيو الماضي، في سجن بمدينة الأبيض، دون توجيه اتهام.

وقال وزير الاعلام، ” إعتقال مريم الصادق تم لجهة انها قامت بعمل جنائي ضد الدولة وتقويض النظام وهي الآن معرضة للمحاكمة”.

وتشير (الطريق) إلي ان مريم المهدي، لم تمثُل أمام محكمة، ولم توجه لها اتهامات.

الخرطوم- الطريق 

وزير الإعلام: لا معتقلين سياسيين في السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/المؤتمر-السوداني-300x175.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/المؤتمر-السوداني-95x95.jpgالطريقأخبارحقوق إنسان قال وزير الاعلام السوداني، أحمد بلال عثمان، إنه لا يوجد أي معتقل سياسي في السودان، وأشار الى ان المعتقلين موقوفين في أعمال جنائية ويواجهون بلاغات. وقال ' السجين في قضية اما ان يحاكم أو يطلق سراحه'. وقال عثمان في تصريحات صحفية اليوم الاحد،  'لو ثبت وجود متهم سياسي ليس ضده...صحيفة اخبارية سودانية