قال وزير الاعلام السوداني، احمد بلال، ان التوتر الذي يسود العلاقة بين الحكومة والصحافة (مفتعل)، قبل ان يشير متحدثون في ورشة حول الاعلام عقدت بالخرطوم اليوم الاحد،  الى أن العلاقة بين الطرفين يشوبها الاستبداد، إذ تعمل السلطات على تكبيل وتقييد الصحافة وتكميم الأفواه عبر جملة من القوانين.

ونفي الوزير السوداني، وجود “غضبة حكومية” على الصحف لكنه اقر بـ”توتر مفتعل” في العلاقة بين الدولة والصحافة.

وقال بلال “من حق الصحافة ان تحصل على المعلومة بشفافية كاملة وبمناخ تسوده الحرية.. وأن المسؤولية يجب أن تكون متبادلة في جوانبها المختلفة”.

واضاف ” نريد خطابا متواصلا وسنلتمس قضايا اهل الصحافة ونجتهد بان نجد لها الحلول”.

ورأى متحدثون في الورشة، أنّ نظرة الحكومة للصحافة في العموم عدائية، وأشار إلى أنها تعمل على تكميم الصحافة عبر الأجهزة الموجودة. وقال في مداخلته إنّ عملية الرقابة على الأخبار والمواد الصحافية لا تتم إلا في بلد كالسودان.

وعدوا محاولات الحكومة لتقييد الصحافة بسلاح الأمن القومي كلمة حق أريد بها باطل، مشيراً إلى أنّها أصبحت سيفاً مسلطاً على رقبة الصحافيين، مضيفاً “أعتقد أنه لا يوجد صحافي مسؤول يستطيع أن يكشف أخباراً عسكرية أو قضايا تمس الأمن القومي”حسبما نقلت صحيفة العربي الجديد.

وتعاني الصحافة السودانية سلسلة من المضايقات الأمنية والقيود القانونية. ويفرض جهاز الأمن والمخابرات السوداني قيودا صارمة على الحريات الصحفية وحرية تداول ونشرالمعلومات، بمافي ذلك الرقابة السابقة للنشر و”سياسة الخطوط الحمراء”، في البلد الذي يتذيّل مؤشر حرية الصحافة في العالم.

وقال رئيس تحرير صحيفة (الصيحة) النور أحمد النور، إن “الصحافة السودانية تحاكم بأربعة قوانين، بينها القانون الجنائي وقانون الصحافة والأمن وقانون المعلوماتية”، مؤكداً أنّ الأخير يُستخدم لمطاردة الصحافيين وللتضييق عليهم والحد من حرية الصحافة.

ورأى أنّ حرية الصحافة التي نص عليها الدستور قُيّدت بالقوانين التي يفترض أن تكون منظمة وأضاف، “كما أن تطبيق القانون في أحيان كثيرة يمارس بتعسف خصوصاً من قبل جهاز الأمن”. كما انتقد الحكومة فيما يتصل بتدفق المعلومات، وقال إن ما يحصل هو قطع الطريق حتى لا تصل الحقيقة.

دمج الصحف

الى ذلك، اشار  وزير الاعلام، الى ان مشروع دمج الصحف “طوعي اختياري” لان الحكومة لاتملك اي حق قانوني او ولاية تأمر الصحف بالاندماج. وقال في تصريحات صحافية بالبرلمان اليوم الاحد، “الدمج كان مقترحا خلال مؤتمر قضايا الاعلام، لاصلاح شأن الصحافة والمشاكل التي تواجه صناعتها”.

وتعهد الوزير بدعم اي مجموعة تختار بمحض ارادتها الاندماج في مؤسسة عامة، واكد عدم تلقي اي طلبات بهذا الصدد حتى الآن لكنه اشار الى قبول الفكرة لدى بعض الناشرين.

واعتبر بلال، ان الاندماج سيحل قضية التمويل ويضمن دعم الدولة.

قانون الصحافة

واشار الوزير،  الى مواصلة النقاش بين وزارتي الاعلام والعدل ومجلس الصحافة والمطبوعات واتحاد الصحفيين بشان تعديل قانون الصحافة.

 وقال “الامر يتم على المكشوف وليس هناك ما يحاك في الخفاء”. ولفت الى ان مجلس الصحافة تبني الموضوع من النواحي الاجرائية والفنية وسيتم عرض التعديلات في حوار مجتمعي مع المختصين قبل ان يعرض على البرلمان.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/03/12-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/03/12-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةقال وزير الاعلام السوداني، احمد بلال، ان التوتر الذي يسود العلاقة بين الحكومة والصحافة (مفتعل)، قبل ان يشير متحدثون في ورشة حول الاعلام عقدت بالخرطوم اليوم الاحد،  الى أن العلاقة بين الطرفين يشوبها الاستبداد، إذ تعمل السلطات على تكبيل وتقييد الصحافة وتكميم الأفواه عبر جملة من القوانين. ونفي الوزير السوداني،...صحيفة اخبارية سودانية