استبعدت وزارة العمل السودانية، اي تأثيرات لهجرة الأطباء السودانيين المتزايدة للخارج، على العمل الصحي بالبلاد. في وقت اقرت بعدم وجود احصائيات لحجم العاملين بالدولة.

وشهدت السنوات التي اعقبت انقسام السودان، هجرة واسعة للسودانيين بحثاً عن العمل في الخارج. بعد  تدهور اقتصاد البلاد لفقدانه ثلثي عائدات انتاجه النفطي. وطبقا لتقارير حكومية، فان الهجرة شملت فئات مختلفة، وتركزت على بلدان دول الخليج وليبيا.

وحذر خبراء سودانيون، من تزايد وصفوه بـ(المخيف) في معدلات هجرة السودانيين للعمل في الخارج، واشاروا إلى أن معدل هجرة الأطباء السنوي لا يقل عن (5) آلاف طبيب.

وقالت وزيرة العمل، اشراقة سيد محمود، امام البرلمان السوداني، اليوم الاربعاء، “هجرة الاطباء لا تشكل خطرا لأن 80% من الأطباء المهاجرين امتياز”

في غضون ذلك، انتقد نواب في البرلمان، عدم وجود احصائيات دقيقة للعاملين بالدولة، وشككوا في الميزانيات المرصودة من وزارة المالية والمخصصة للاجور في ظل غياب الاحصائيات.

وارجعت وزيرة العمل عدم وجود احصائيات للعاملين بالدولة لعدم اجازة تعديلات قانون العمل، وقالت “اجازة القانون ستساهم في ضبط ميزانيات مرتبات العاملين بالدولة”.

وكشفت الوزيرة، عن توجه، حوالي 18 فريق عمل للولايات لحصر العاملين.

الخرطوم- الطريق

وزارة العمل: لا تأثير لهجرة الأطباء السودانيين و80 % منهم "امتياز"https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/ginaina-300x192.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/ginaina-95x95.jpgالطريقأخبارالصحة,الهجرةاستبعدت وزارة العمل السودانية، اي تأثيرات لهجرة الأطباء السودانيين المتزايدة للخارج، على العمل الصحي بالبلاد. في وقت اقرت بعدم وجود احصائيات لحجم العاملين بالدولة. وشهدت السنوات التي اعقبت انقسام السودان، هجرة واسعة للسودانيين بحثاً عن العمل في الخارج. بعد  تدهور اقتصاد البلاد لفقدانه ثلثي عائدات انتاجه النفطي. وطبقا لتقارير حكومية،...صحيفة اخبارية سودانية