أعتبر حزب البعث العربي الاشتراكى المعارض في السودان، إتفاق إعلان المبادئ للحوار السوداني الموقع بين آلية “7+6″ و”قوى إعلان باريس” مع الوساطة الافريقية بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا الجمعة، تأسيس لحوار جديد تجاوز مبادرة الحزب الحاكم المتعثرة.

وينشط حزب البعث في تحالف المعارضة السودانية، الذى قاطع مبادرة الحكومة للحوار الوطني فور اعلانها يناير الماضي، مشترطاً  وقف الحرب في كافة جبهات القتال، والغاء القوانين المقيدة للحريات، وتكوين حكومة انتقالية ومشاركة الحركات المسلحة في الحوار.

وأشار الناطق الرسمي بإسم الحزب، محمد ضياء الدين، الى أن الاعلان الموقع تجاهل ما اجمعت عليه القوى السودانية المعارضة حول الحوار الوطني ومطلوباته لاسيما مستهدفات ونتائج الحوار.

وقال ضياء الدين لـ(الطريق)، “ما تم هو نقلة للحوار من مبادرة وطنية الى مبادرة اقليمية مدعومة دوليا ويلعب فيها الوسيط الافريقي ثامبيو مبيكي دور الوسيط الذى سيحدد الاجندة والاطراف المشاركة والمنبر”.

وأضاف “مايدعم ذلك ترحيب الامين العام للامم المتحدة وتاكيده على عدم سماحهم بعرقلة المسار الجديد للحوار السوداني”.

وأشار ضياء الدين، الى انه وبتوقيع الاعلان لم تعد مبادرة الحكومة للحوار وآلياتها  الا طرف من اطراف الحوار ومشروع تعمل الوساطة الافريقية على بلورته.

وقال “الواضح ان المجتمع الدولى مجتهد لوضع معالجات للازمة السودانية بعد فشل السودانيين في الحل..وهذه المعالجات بالتاكيد في مصلحة المشروع الدولى وتتقاطع بالتاكيد مع مصالح الشعب السوداني”.

الخرطوم- الطريق

البعث: (إتفاق إديس) أسس لمبادرة حوار جديدةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/محمد-ضياء-الدين-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/محمد-ضياء-الدين-95x95.jpgالطريقأخبارالحوار,تحالف المعارضة أعتبر حزب البعث العربي الاشتراكى المعارض في السودان، إتفاق إعلان المبادئ للحوار السوداني الموقع بين آلية '7+6' و'قوى إعلان باريس' مع الوساطة الافريقية بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا الجمعة، تأسيس لحوار جديد تجاوز مبادرة الحزب الحاكم المتعثرة. وينشط حزب البعث في تحالف المعارضة السودانية، الذى قاطع مبادرة الحكومة للحوار الوطني فور...صحيفة اخبارية سودانية