قالت وزارة الدفاع السودانية، ان ما يثار بشأن رفض قوات (الدعم السريع) إلحاقها بالجيش غير صحيح، واتهمت من وصفتهم بــ”أعداء البلاد والمتمردين والمجموعات المسلحة ببث دعاية سالبة تصور للناس ان هذه القوات غير منضبطة”.

وقال وزير الدولة بوزارة الدفاع، الفريق علي محمد سالم، “ما قيل عنها مجرد إشاعات فقط” ، وأضاف: ” لايوجد اي مخاوف من إنضمامها للجيش نظرا لان معظم قواتها تتبع له”.

واوضح الوزير في تصريحات صحفية، يوم الخميس، عقب اجتماع بلجان بالبرلمان عن مشروع قانون قوت الدعم السريع،  “ان الاخير جاء لتنظيم حركة هذه القوات بعد إنتقالها من جهاز الأمن والمخابرات إلى الجيش، على ان تخضع لقانونه في الإجراءات العسكرية في حالة الحرب والطوارئ و إختيار منسوبيها وشروط الخدمة ، وتعينهم، ورفدهم” ، واكد على  خصوصيتها في القانون. وأشار الى ان قانون القوات المسلحة يختلف عن قانون جهاز الامن، والشرطة اللذان يعملان وفق مهام وواجبات يحددها الدستور والقانون

وقال سالم : “لا غضاضة في تبعية الدعم السريع للقائد الأعلى،  واكد عدم وجود مخاوف من إنضمامها للقوات المسلحة ، لكون معظم  قواتها تتبع له”.

وتعرض لجنة الأمن والدفاع ، مشروع قانون قوات الدعم السريع ، لمناقشته تمهيداً  لاجازته في مرحلة القراءة الثالثة والرابعة يوم الإثنين المقبل.

الخرطوم – الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/malitia.jpg?fit=300%2C225&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/malitia.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارتشريعاتقالت وزارة الدفاع السودانية، ان ما يثار بشأن رفض قوات (الدعم السريع) إلحاقها بالجيش غير صحيح، واتهمت من وصفتهم بــ'أعداء البلاد والمتمردين والمجموعات المسلحة ببث دعاية سالبة تصور للناس ان هذه القوات غير منضبطة'. وقال وزير الدولة بوزارة الدفاع، الفريق علي محمد سالم، 'ما قيل عنها مجرد إشاعات فقط' ،...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية