تصاعدت الاحتجاجات الأهلية شمالي السودان، ضد شركات تعدين عن الذهب تستخدم مادتي “الزئبق” و”السيانيد” السامتين بشكل واسع في عمليات استخلاص الذهب.

واعترض المئات من أهالي قرية أبو صاري المحس والقرى المجاورة لها، عمل إحدى الشركات التي حاولت الاعتداء على موقع تعدين أهلي، خاص بالأهالي ـ لم يتم استخدامه بعد ـ يقع داخل محيط قرية أبو صاري المحس. وأمهل المحتجون الشركة 72 ساعة لإخلاء الموقع.

واشتكى مواطنون من استخدام الشركة التي تعمل قبالة الشارع الرئيس، شرق القرية، ويبعد موقعها 1300 متر فقط عن نهر النيل والقرية، لمادتي الزئبق والسيانيد، وتدفق مياه ملوثة من أحواض للشركة. كما أنها ابتدعت طريقة جديدة، وذلك بتفجير الصخور، التي تسببت في أضرار بالغة للمنازل والمنشآت، فضلاً عن إحداثها دوياً هائلاً.

احدى الشركات التي تستخدم السيانيد يبعد موقعها 1300 متر فقط عن نهر النيل ومساكن المواطنين
احدى الشركات التي تستخدم السيانيد يبعد موقعها 1300 متر فقط عن نهر النيل ومساكن المواطنين

وأبلغ نشطاء في المنطقة (الطريق)، بظهور حالات لمرض الكبد الوبائي في المنطقة، وسط تجاهل تام من السلطات، الأمر الذي أجبر أبناء مناطق شياخات المحس بالعاصمة السودانية الخرطوم لإرسال قوافل طبية دورياً على النفقة الخاصة للفحص وتقديم الجرعات الوقائية. وأضاف، أنه تم نقل العديد من الحالات إلى جمهورية مصر، وبعضها إلى الخرطوم، فيما توفي العديد من المواطنين خلال الأشهر الماضية جراء تلك الحالات المرضية.

وبحسب مواقع علمية، فإن مادة السيانيد ـ التي تستخدم في المناجم لعزل المعادن عن الشوائب ـ تتسبب في عديد من المشاكل الصحية، كالضعف البدني والشلل، وتلف الأعصاب، وقصور الغدة الدرقية، والإجهاض لدى النساء الحوامل، كما تلحق أضرارا بالكبد والكلى.

في الأثناء، كرر اليوم الاحد، العشرات من أبناء منطقة سبو شرقي كجبار، احتاجاجاتهم أمام الوحدة الإدارية لمنطقة فِرِّيق، مطالبين إحدى الشركات التي تنوي بناء مصنع للتعدين بسحب معداتها بعد إنزالها لآلياتها على الأرض نهاية الأسبوع الماضي.

لجنة الاهالي تتمسك بمغادرة الشركة للموقع وسحب آليات مصنعها
لجنة الاهالي تتمسك بمغادرة الشركة للموقع وسحب آليات مصنعها

وقال محتج لـ(الطريق)، إن “المئات تجمهروا اليوم أمام الوحدة الإدارية لمنطقة فريق، مطالبين السلطات، بنقل معدات المصنع فوراً”.

وأضاف، أن مسؤولين من الخرطوم ودنقلا وحلفا ومندوبين للحزب الحاكم، اجتمعوا إلى اللجنة الشعبية للحفاظ على البيئة، التي انتخبها الأهالي، للمدافعة عن حياتهم وبيئتهم، دون الوصول إلى اتفاق. ” فبينما تمسكت اللجنة بمطلبها الرئيس وهو مغادرة الشركة للموقع وسحب آليات مصنعها فوراً. كان المسؤولون الحكوميون، يتحدثون فقط عن إعادة إرسال الأهالي لأبنائهم إلى المدارس، وتقديم وعد شفاهي بحل المشكلة”.

فبالإضافة إلى الاعتصامات الاحتجاجية، احتج الأهالي، بعدم إرسال أبنائهم للمدارس منذ الخميس الماضي، ورهنوا عودتهم مرةً أخرى، بمغادرة المصنع للمنطقة نهائياً.

واتهم عضو اللجنة الشعبية، فضل حجب اسمه- نافذين في الحكومة بأنهم يقفون وراء هذه الشركات، بواجهات لرجال أعمال وأجانب. وأخبر (الطريق) بأن اللجنة ستكمل غداً سلسلة احتجاجاتها الأولية، تجاه مقاومة إنشاء المصنع، بقطع الطريق الدولي، أم درمان ـ دنقلا ـ حلفا ـ مصر، قبالة منطقة سبو، وتقييم الوضع واتخاذ خطوات لاحقاً على ضوء التطورات.

وكان العشرات، نفذوا الخميس الماضي بالقرب من منطقة سبو ، التابعة لمحلية دلقو بالولاية الشمالية، اعتصاماً احتجاجياً، قبالة طريق المرور السريع المؤدي لمدينة وادي حلفا، رفضاً لإنشاء مصنع لتعدين الذهب بالمنطقة، يستخدم مادتي الزئبق والسيانيد السامتين.

الخرطوم- الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/image-7.jpg?fit=300%2C169&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/image-7.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخباراحتجاج,التعدين الأهلي,الصحة,شمال السودانتصاعدت الاحتجاجات الأهلية شمالي السودان، ضد شركات تعدين عن الذهب تستخدم مادتي 'الزئبق' و'السيانيد' السامتين بشكل واسع في عمليات استخلاص الذهب. واعترض المئات من أهالي قرية أبو صاري المحس والقرى المجاورة لها، عمل إحدى الشركات التي حاولت الاعتداء على موقع تعدين أهلي، خاص بالأهالي ـ لم يتم استخدامه بعد ـ...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية