حذرت حركة العدل والمساواة الموقعة على اتفاق سلام الدوحة “جناج دبجو” الحكومة السودانية من إستمرار احتجاز (17) من افراد قواتها في أعقاب إشتباكات مع قوات حكومية. وهددت الحركة باستخدام كافة الوسائل العسكرية والسياسية لتحريرهم.

وأنضمت حركة العدل والمساوة بقيادة دبجو لاتفاق سلام الدوحة ووقعت عليه في يناير من العام الماضي، بعد إنشقاها من حركة العدل والمساواة بزعامة جبريل ابراهيم.

وأتهم رئيس حركة العدل والمساواة الموقعة على اتفاق سلام الدوحة بخيت دبجو، مفوضية الترتيبات الأمنية بالتقاعس عن أداء مهامها في إنفاذ بند الترتيبات الأمنية لمقاتلي حركته.

وقال دبجو في مؤتمر صحفي بالخرطوم اليوم السبت، ” الحكومة تتلكأ في إنفاذ الاتفاق.. ونملك وسائل عديدة يمكن ان نستحدمها حال استمرار تقاعس الحكومة”. واضاف ” 90% من العقبات التي تعترض اتفاق الدوحة سببها الحكومة”.

وزاد دبجو “مفوضية الترتيبات الامنية غير جاهزة فذلك لن يفيد السلام الذى رغبناه ووقعنا عليه”.

وأكد دبجو، لجوء حركته للقيادة العليا بالبلاد لحل بعض العقبات التي تعترض تنفيذ اتفاق السلام.

في السياق، أتهم الامين السياسي للحركة نهار عثمان نهار، جهات نافذة بالدولة بالسعي لتفتيت الحركات الموقعة على السلام “انها تحدث القلاقل داخل قوات الحركة ” وتابع ” في جزء من القوات هربت بمعدات واسلحة وهي التي قادت العمليات الاخيرة بشمال دارفور بمدينة الفاشر “.

وحمل نهار الحكومة مسؤولية التقصير التي اعتبرها لاتشجع في الذهاب للسلام ولاتدفع بالدولة للامام ولابروح الحوار.

الخرطوم- الطريق 

حركة (دبجو) تهدد بتحرير رهائن لدى الحكومة السودانية بالقوةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/الدوحة-111-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/الدوحة-111-95x95.jpgالطريقأخباردارفورحذرت حركة العدل والمساواة الموقعة على اتفاق سلام الدوحة 'جناج دبجو' الحكومة السودانية من إستمرار احتجاز (17) من افراد قواتها في أعقاب إشتباكات مع قوات حكومية. وهددت الحركة باستخدام كافة الوسائل العسكرية والسياسية لتحريرهم. وأنضمت حركة العدل والمساوة بقيادة دبجو لاتفاق سلام الدوحة ووقعت عليه في يناير من العام الماضي،...صحيفة اخبارية سودانية