أعلن القيادي بحزب الامة القومي، مبارك الفاضل المهدي، عودته للبلاد، غدا الثلاثاء،  استجابة لنداءات  قيادات حزبه بالعودة للوطن للمساهمة مع القوي الوطنية لايجاد مخرج سلمي.

وقال الفاضل، في بيان صحفي اطلعت عليه (الطريق)، انه ” غادر السودان منذ مايو 2012  اعتزالا منه للفتنة والابتعاد عن الصراع داخل حزب الأمة بعد ان فشل في اقناع رئيس حزب الأمة، الصادق المهدي،  بعقد مصالحة شاملة بين قيادة الحزب وشبابه المتطلعين للثورة والتغيير”.

وأضاف بأنه ” اعتذر عن تولي منصب نائب رئيس الحزب في ظل الانقسام  داخل الحزب”، بحسب البيان.

واشار الفاضل، الي ان موقفه هو ” الدعوة لانجاح الحوار الوطني من خلال وقف الحرب،  وبناء الثقة من خلال تهيئة المناخ الموجب لانجاح عملية الحوار،  بجانب مواصلة التعبئة الشعبية  من أجل التغيير عبر انتفاضة شعبية”.

وقال ان فترة وجوده خارج السودان أتاحت له فرصة لإجراء حوار مع قيادات الجبهة الثورية، وأضاف، ” انهم حريصون علي الحل السلمي التفاوضي العادل”،  وأشار إلي أنه سيعمل علي توظيف علاقته بتلك القوي، و القوي السياسية المعارضة الأخري لتوحيد الرؤي والجهود لايجاد حل سلمي شامل لحكم السودان.

الخرطوم – الطريق

مبارك الفاضل يعلن عودته للبلاد مساء غداً الثلاثاءhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/mubarek-300x206.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/mubarek-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودانأعلن القيادي بحزب الامة القومي، مبارك الفاضل المهدي، عودته للبلاد، غدا الثلاثاء،  استجابة لنداءات  قيادات حزبه بالعودة للوطن للمساهمة مع القوي الوطنية لايجاد مخرج سلمي. وقال الفاضل، في بيان صحفي اطلعت عليه (الطريق)، انه ' غادر السودان منذ مايو 2012  اعتزالا منه للفتنة والابتعاد عن الصراع داخل حزب الأمة بعد ان فشل في اقناع...صحيفة اخبارية سودانية