في عدد من الشوراع الرئيسية بالعاصمة السودانية الخرطوم، يعكف تشكيليون سودانيون، هذه الايام على انجاز اكبر جداريات، ضمن مشروع يتبناه المركز الثقافي الالماني تحت عنوان “يلا نلون الخرطوم”.

ولم تكن هذه هى المرة الاولى التي يتجه فيها فنانون سودانيون، لرسم جداريات في الحوائط المطلة على شوارع رئيسية في العاصمة السودانية، الا انها الاولى والاكبر من حيث حجم المساحة.

والجدارية التي يعكف عليها، التشكيلي، ساري احمد عوض، مع فنانين آخرين، مساحتها نحو 120 متر مطلعة على شارع افريقيا المزدحم وسط العاصمة، هذا الى جانب جداريات بدأ العمل فيها بشارع البلدية وسط الخرطوم وشارع “الجزار” بضاحية الرياض شرقي العاصمة.

ويقول عوض، لـ(الطريق)، “مبادرة عمل جداريات كانت مطروحه بين مجموعة من التشكيليين ونشطاء، لكنها كانت تنتظر لحظة التنفيذ التي تكتمل الآن مع مبادرة المعهد الثقافي الالماني”.

والعاصمة السودانية، بحسب ساري- خالية من الجداريات ومتاحف الفنون البصرية، ومن هنا كان تصميم الزملاء من زمن بعيد على انجاز هذه الاعمال التي ترى النور الآن بتبنيها من قبل المركز الثقافي الالماني ضمن مشروع “يلا نلون الخرطوم”.

ويشير عوض، الى ان الجدارية، التي يعمل عليها مع زملائه التشكليين على حائط “النادي” الالماني” المطل على احد اكبر شوارع العاصمة، تم التركيز فيها على عكس شخصيات لها تاثير في الحركة الثقافية السودانية، مثل، الاديب والروائي، الطيب صالح، والاديب عبدالله الطيب.  هذا الى جانب، عكسها للتنوع في البلاد واعمال من الشارع السوداني، اضافة الى اعمال تجريدية.

تشكيلون سودانيون يعكفون على انجاز جدارية بشارع افريقيا وسط الخرطوم (الطريق)
تشكيليون سودانيون يعكفون على عمل جدارية بشارع افريقيا وسط الخرطوم (الطريق)

ويرى الفنان التشكيلي، عصام عبد الحفيظ، ان اهمية المبادة تكمن في، ازالة القبح الممتد في العاصمة الخرطوم، ومن واجب التشكيليين التغيير في الافكار السائدة.

ويقول، عبد الحفيظ لـ(الطريق)، “تهتم المدن الكبيرة في اوروبا بهذا النوع من الفنون ويستخدم في التعبير عن حالة الرفض في احايين كثيرة”. ويضيف ” يجد هذا العمل منا الدعم والمساندة في اتجاهه الايجابي وابراز دور التشكيليين في الحياة العامة، والتركيز على المعاني الجمالية والدعوة لتغيير السائد”.

وابراز هذه الجداريات- حسب عبدالحفيظ- لشخصيات مؤثرة في الحياة الثفاقية السودانية ومظلومة في وسائل الاعلام المكتوبة والمرئية في البلاد، تعبير حقيقي عن تاريخ ثقافي ستعرَف به الجدارية بين اوساط الشباب السوداني.

ويبدى، عبدالحفيظ، تشددا في الجداريات المتعلقة بالتنوع السوداني. ويقول “جميل ان تطرح فكرة نظرية لجدارية تستصحب التعدد الموجود في السودان، لكن ذلك يجب ان تتحدث عنه الجدارية فيما بعد تجنبا لفكرة التناول السياسي الفج لهذا التنوع..الفن اعمق”.

الخرطوم- الطريق     

جداريات تزيّن الخرطوم.. محاولة إزالة القبح عن شوارع العاصمة السودانيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/hghgh-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/hghgh-95x95.jpgالطريقثقافة وفنونثقافةفي عدد من الشوراع الرئيسية بالعاصمة السودانية الخرطوم، يعكف تشكيليون سودانيون، هذه الايام على انجاز اكبر جداريات، ضمن مشروع يتبناه المركز الثقافي الالماني تحت عنوان 'يلا نلون الخرطوم'. ولم تكن هذه هى المرة الاولى التي يتجه فيها فنانون سودانيون، لرسم جداريات في الحوائط المطلة على شوارع رئيسية في العاصمة السودانية،...صحيفة اخبارية سودانية