حذّر مجلس الصحوة الثوري السوداني، بقيادة الزعيم الأهلي، موسى هلال، والذي تسيطر قواته على أجزاء واسعة من ولاية شمال دار فور، غربي السودان، بما فيها منجم ذهب جبل عامر، من “الشروع في أي خطوات غير محسوبة العواقب”، قبل التأكد التام من المعلومات.

ياتي ذلك بعد يوم من مطالبة وزير الداخلية السوداني، عصمت عبد الرحمن، بتدخل الجيش السوداني لبسط هيبة الدولة والسيطرة على المنجم.

وكان الوزير السوداني، قال الأربعاء الماضي، في معرض رده على سؤال بالبرلمان حول الأوضاع بمنجم جبل عامر، إن معدنين أجانب، وقابئل متداخلة، وقبائلَ بالمنطقة، لم يسمها، تمتلك آلة عسكرية ضخمة وأسلحة ثقيلة، وعربات دفع رباعي، تفوق قوة الشرطة بأضعاف.

لكن بيان للمجلس اطلعت عليه (الطريق)، قال إن منطقة جبل عامر الواقعة بولاية شمال دار فور، ليست منطقة حدودية، حتى يدخل الأجانب بذلك العدد والعتاد المذكور، وأن منجم الذهب يحده من الناحية الغربية محليتي السريف، وسرف عمرة، والإثنتان توجد بهما حاميتان تتبعان للجيش، فضلاً عن وجود قوة من الجيش السوداني منذ 3 سنوات بجبل عامر.

وفي مايو الماضي، كشف تقرير صادر عن الأمم المتحدة أن الزعيم الاهلي، موسى هلال، المطلوب لدي محكمة الجنايات الدولية لإتهامه بالضلوع في جرائم حرب في إقليم دارفور غربي السودان، خلال  الاعوام 2003 -2004، يجني أرباحاً من تجارة الذهب تقدر بحوالي 54 مليون دولار سنوياً، من خلال سيطرته على منجم (جبل عامر) احد أكبر المناجم التقليدية في دارفور.

وشدد البيان، الذى صدر الجمعة، بأنه لا توجد مشاكل أو مهددات أمنية بجبل عامر حالياً، وأنه يعمل بالمنجم معدنون من كل بقاع السودان يكسبون رزقهم بالتعدين الأهلي، مثل كلّ مناجم الذهب التي توجد في أنحاء مختلفة من البلاد.

ولمّح البيان، إلى احتمال وجود معدنين أجانب، قائلاً: “ربما يكون هنالك أفراد من دول الجوار، ولكنهم لا يمكن أن يملكوا أسلحة تحتاج إلى دبابات وقوة من الجيش، قبل أن يتساءل، إذا كان الأمر كذلك، فكيف دخلوا وعن أي طريق”.

وأشار إلى أن كل العربات بجبل عامر وسيلة مواصلات فقط، باستثناء تلك التي تتبع لحامية الجيش الموجودة بجبل عامر، ولفت البيان إلى وجود إدارات أهلية من كل المكونات المحلية ممثلة في لجان التعدين لحلحلة الخلافات وإدارة المنجم بسلام.

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/01/hilal2.jpg?fit=300%2C225&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/01/hilal2.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارالتعدين الأهلي,دارفورحذّر مجلس الصحوة الثوري السوداني، بقيادة الزعيم الأهلي، موسى هلال، والذي تسيطر قواته على أجزاء واسعة من ولاية شمال دار فور، غربي السودان، بما فيها منجم ذهب جبل عامر، من 'الشروع في أي خطوات غير محسوبة العواقب'، قبل التأكد التام من المعلومات. ياتي ذلك بعد يوم من مطالبة وزير الداخلية...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية