أكد الرئيس اليوغندي، يوري موسفيني، دعمه لوساطة كبير الوسطاء المشترك في دارفور، محمد بن شمباس، بين الحكومة والحركات الدارفورية غير الموقعة على اتفاق سلام الدوحة.

وأحاط الممثل الخاص المشترك للإتحاد الإفريقي، والأمم المتحدة في دارفور، وكبير الوسطاء المشترك، محمد بن شمباس، الرئيس اليوغندي يوري موسفيني بنتائج مخرجات الحوار مع حركات دارفور غير الموقعة لإقناعها بالإنضمام للعملية السلمية خلال زيارته للعاصمة اليوغندية كمبالا الاسبوع الماضي.

وقال شمباس في بيان اطلعت عليه الطريق اليوم الاحد، ” ابلغنا موسفيني بجهود يوناميد في التوصل الي اتفاق سلام شامل في دارفور، بما في ذلك ورشة العمل التي أُقيمت حول وقف العدائيات لأسباب إنسانية في أديس أبابا في شهر ديسمبر الماضي والمشاورات التي أجريناها مع قادة الحركات الرئيسية”

واضاف: “إنّ المشاركة مع اليونامـيد والدعم المستمر من الرئيس موسيفيني ودولة يوغندا وعمل الوساطة يمثل إعترافاً بأنّ تحقيق سلام دائم في دارفور سيعود بالفائدة ليس فقط للشعب السوداني وإنما سيسهم أيضاً في المزيد من الإستقرار في المنطقة ككل”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/UNAMID-20140210-Luce-Remy-JSRmeetsMovementsKampala-02-300x179.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/UNAMID-20140210-Luce-Remy-JSRmeetsMovementsKampala-02-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,السلامأكد الرئيس اليوغندي، يوري موسفيني، دعمه لوساطة كبير الوسطاء المشترك في دارفور، محمد بن شمباس، بين الحكومة والحركات الدارفورية غير الموقعة على اتفاق سلام الدوحة. وأحاط الممثل الخاص المشترك للإتحاد الإفريقي، والأمم المتحدة في دارفور، وكبير الوسطاء المشترك، محمد بن شمباس، الرئيس اليوغندي يوري موسفيني بنتائج مخرجات الحوار مع حركات...صحيفة اخبارية سودانية