صوب المسؤول السياسي بالمؤتمر الوطني، وزير الاستثمار مصطفى عثمان اسماعيل، انتقادات قاسية وهي الأعنف من نوعها لقادة الحركة الشعبية قطاع الشمال، ووصفهم بـ” المتنطعين والمتسكعين في فنادق اديس أبابا وباريس وعواصم العالم”، وقال إن “المؤتمر الوطني هو حزب المهمشين والمحرومين والضعفاء”.

ورحب اسماعيل في محلية جبل اولياء بالخرطوم بانضمام (1500) من منسوبي الحركة الشعبية قطاع الشمال، كأعضاء اصيلين وسواسية الى المؤتمر الوطني عصر السبت، وقال إن حزبه لا يوجد فيه كوادر قدامى وقادمين جدد، وزاد “ممكن الذي ينضم اليوم للحزب يصبح رئيساً للمؤتمر الوطني”.

وأبدى استعداد حزبه لحوار الداخل لإجراء المصالحات مع قيادات المعارضة والتفاوض معهم قائلا “افضل لنا ان نتفاوض معهم بدلا من التفاوض مع الأجانب”، وقال ان الحوار الذي يقوده البشير حالياً لا يستثنى احداً، وتابع “نريد من الجميع ان يركبوا معنا سفينة الوفاق”، واضاف ذهبنا الى اديس ابابا لجلب السلام “لكن واضح الجماعة ديل لا يرغبون في السلام انما جاءوا للمتاجرة بالسلام”.

ونفى اسماعيل ان يكون حزبه حزب النخبة، وقال انه “حزب المهمشين والمحرومين والضعفاء”، واضاف “ان الذين يعيشون على اكتاف المهمشين في فناق اديس لا يجلبون السلام ولا يحلون قضايا تلك المناطق”.

في السياق، أقر نائب والي الخرطوم ،صديق الشيخ، بأن هناك سكان مهمشون داخل ولاية الخرطوم ما زالوا يحصلون على المياه سيرا على الاقدام من الآبار بواسطة الحبال ومصادر المياه البدائية.

وقال الشيخ الذي كان يتحدث بضاحية مايو ، محلية جبل أولياء، في احتفال بانضمام عدد من الحركة الشعبية – شمال الى المؤتمر الوطني ” لاينبغي ان تقول الحركة الشعبية انكم مهمشون لأن التهميش في كل مكان حتى ولاية الخرطوم التي تمتد لاكثر من 160كلم شرقا وغربا ما تزال قطاعات سكانية بها تعاني من التهميش على صعيد مصادر المياه وتحصل عليه بشق الأنفس”.

وتعهد نائب الوالي بتحويل ضاحية مايو ، ذات الكثافة السكانية والتي تقع جنوب الخرطوم، الى مخططات سكنية ومنح الاراضي للمستحقين ومحاسبة المفسدين وتوصيل الخدمات الى السكان.

من جهته، أعلن الأمين السياسي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم بولاية الخرطوم ، عباس عبدالسخي، عن شروع حزبه في البناء القاعدي وحصر العضوية في أبريل المقبل استعداداً للانتخابات، وطالب الأحزاب بالاستعداد للعملية لتداول السلطة.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/55056-300x205.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/55056-95x95.jpgالطريقأخبارخدماتصوب المسؤول السياسي بالمؤتمر الوطني، وزير الاستثمار مصطفى عثمان اسماعيل، انتقادات قاسية وهي الأعنف من نوعها لقادة الحركة الشعبية قطاع الشمال، ووصفهم بـ' المتنطعين والمتسكعين في فنادق اديس أبابا وباريس وعواصم العالم'، وقال إن 'المؤتمر الوطني هو حزب المهمشين والمحرومين والضعفاء'. ورحب اسماعيل في محلية جبل اولياء بالخرطوم بانضمام (1500)...صحيفة اخبارية سودانية